أمريكا تعتزم فرض عقوبات لتحول دون انتصار قوات الأسد في سورية






نيويورك - قالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت اليوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تعتزم فرض عقوبات تهدف إلى منع الرئيس السوري بشار الأسد "من تحقيق انتصار عسكري" وإعادته إلى المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة.



وأبلغت كيلي كرافت مجلس الأمن الدولي أن إدارة الرئيس دونالد ترامب ستنفذ الإجراءات غدا الأربعاء من أجل "حرمان نظام الأسد من العائدات والدعم الذي استخدمه لارتكاب فظائع على نطاق واسع وانتهاكات لحقوق الإنسان تحول دون التوصل إلى حل سياسي وتقلل من احتمالات السلام بشدة"
وقالت كرافت إن العقوبات التي سيتم فرضها بموجب قانون قيصر لحماية المدنيين في سورية الذي أقره الكونجرس الأمريكي في كانون أول/ ديسمبر الماضي، "تهدف إلى ردع الجهات الفاعلة الخبيثة التي تواصل مساعدة (الحكومة السورية) وتمويلها".
كما يعاقب القانون الأفراد والشركات التي تدعم الأنشطة العسكرية الروسية والإيرانية في سورية.
 وأضافت كرافت أن العقوبات تهدف إلى دفع الحكومة السورية إلى العودة إلى المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة وتهدف إلى بناء الزخم نحو حل سياسي للحرب الأهلية التي دامت قرابة عقد.

د ب ا
الثلاثاء 16 يونيو 2020