إسقاط دعوى بالاعتداء الجنسي ضد الممثل الأمريكي كيفن سبيسي



أسقط مدعون أمريكيون دعوى بالاعتداء الجنسي ضد الممثل الحائز على الأوسكار كيفن سبيسي.


وكان الممثل يواجه اتهامات بالاعتداء الجنسي على شاب، يبلغ من العمر 18 عاما، قبل 3 سنوات. لكن سبيسي نفى صحة هذه الاتهامات، وأكد أنه غير مذنب. وأسقط المدعون في ولاية ماساشوستس الاتهامات نظرا لأن الشاب، الذي زعم أنه الضحية، لم يقدم الأدلة اللازمة بعد أن استجوبه محامو الدفاع هو وأسرته. وقال الشاب إنه فقد هاتفه المحمول الذي كان به بعض الأدلة. ونفى الممثل الشهير، 59 عاما، أكثر من 12 اتهاما بسوء السلوك الجنسي، لكنه واجه مشكلات في مسيرته المهنية وتم استبعاده من المسلسل التلفزيوني "هاوس أوف كارد" عام 2017. وكان محامو الممثل الأمريكي قد اتهموا الشاب المدعي بأنه حذف رسائل نصية من هاتفه من شأنها أن تدعم دفاعهم وتدينه هو شخصيا. واعترف الشاب في إحدى جلسات المحاكمة أنه فقد هاتفه. وظهرت مزاعم الخاصة بهذه القضية للمرة الأولى في 2017، عندما قالت الصحفية التلفزيونية السابقة هيذر أونرو لوسائل إعلام إن سبيسي تحرش جسديا بابنها المراهق. وطالبت الدعوى بتعويض عن أضرار غير محددة ترتبت على سلوك "جنسي فاضح قام به سبيسي في حق المدعي" في مطعم "ذي كلاب كار". وجاء الإعلان عن القضية العام الماضي، في وقت كانت تضج فيه أمريكا بدعوات اعتداء وتحرش جنسي في صناعة السينما الأمريكية واتهام نجوم بارزين بالتحرش بالنساء والممثلات وانتشر وسم MeToo#، لفضح هذه الممارسات.

بي بي سي - وكالات
الجمعة 19 يوليوز 2019