احتجاز مغني الراب "إيساب"بالسويد للاشتباه في اعتدائه على شاب





ستوكهولم - قضت محكمة سويدية اليوم الجمعة بضرورة وضع مغني الراب الأمريكي إيساب روكي رهن الاحتجاز قبل محاكمته للاشتباه في ارتكابه اعتداء خلال زيارة إلى ستوكهولم.

وتم اعتقال المغني (30 عاما)، واسمه الحقيقي هو راكيم مايرز، في وقت سابق من الأسبوع الجاري بعدما أحيا حفلا في العاصمة السويدية.


 
وقالت المحكمة الجزئية في ستوكهولم بعد جلسة مغلقة، إنه سيظل محتجزا حتى 19 تموز/يوليو على أقصى تقدير، وهو الموعد النهائي لتقديم المدعي العام لائحة الاتهامات .
كان القبض على مغني الراب مرتبطا بحادث وقع في وسط ستوكهولم يوم الأحد الماضي. وتُظهر مقاطع فيديو نشرها المغني عبر موقع إنستجرام وموقع "تي إم زي" للأخبار الترفيهية إيساب وفريقه يتبعهما شابان، ومشادة تبعت ذلك في أحد الشوارع.
ويمكن في مقطع الفيديو سماع المغني وأعضاء فريقه يطالبون الشابين بالمغادرة.
وبدا أحد الشابين في مقطع الفيديو يضرب أحد أعضاء فريق مغني الراب بسماعات أذن. وأظهرت صور أخرى طرح أحد الشابين أرضا فيما بعد وضربه.
وقال المدعي العام فريدريك كارلسون للصحفيين إنه طلب احتجاز مغني الراب للاشتباه في ضلوعه في اعتداء افضي إلى اصابات ، نظرا لمشاركة العديد من الأشخاص في الضرب.
وقال هنريك أولسون ليليا، محامي إيساب، إنهم سيطعنون على الاتهام، مشيرا إلى أنها كانت قضية دفاع عن النفس.
وسوف يحضر رجلان آخران في فريق مغني الراب جلستي استماع منفصلتين قبل المحاكمة.

د ب ا
الجمعة 5 يوليوز 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث