استجواب صحفيين بسبب تقرير عن اسلحة فرنسية في اليمن



باريس - قال موقع إخباري إنه تم استجواب اثنين من الصحفيين الفرنسيين من جانب وكالة الاستخبارات الداخلية الفرنسية بسبب تقرير حول استخدام أسلحة فرنسية في الصراع الدائر في اليمن.


واتهم موقع "ديسكلوز" وهو موقع إخباري استقصائي جديد السلطات بمحاولة ممارسة "ضغط شخصي" على الصحفيين، اللذين اعتمد تقريرهما في نيسان/ أبريل، على وثيقة عسكرية سرية مسربة. وشكك التقريرفي مزاعم الحكومة الفرنسية المتكررة، والتي تفيد بأن الأسلحة التي تبيعها إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، لا تُستخدم ضد المدنيين في اليمن. وفي وقت سابق، قالت 17 من منظمات الإغاثة والجماعات الحقوقية الفرنسية، ومن بينها منظمة العفو الدولية وأوكسفام فرنسا إن السلطات تهدد حرية الصحافة. وأشارت الوثيقة المسربة إلى أن هناك أكثر من 400 ألف مدني يمني يقعون داخل نطاق المدفعية الحدودية السعودية، فيما أفادت مصادر أخرى بسقوط ضحايا من المدنيين بسبب القصف المدفعي داخل نطاق المدفعية الحدودية التي قدمتها فرنسا. وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، دافع عن بيع الأسلحة الفرنسية للسعودية مجددا الأسبوع الماضي وسط تجدد إثارة الجدل بشأن الامر، حيث قال إن الرياض قدمت ضمانات بعدم استخدام الأسلحة ضد المدنيين في اليمن.

د ب ا
الثلاثاء 14 ماي 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث