استطلاع: الآباء لا يرون مانعا في أن يشعر أطفالهم بالملل أحيانا



برلين - أعرب غالبية الآباء في ألمانيا في استطلاع للرأي عن عدم ممانعتهم لأن يشعر أطفالهم بالملل أحيانا في حياتهم اليومية.


وأظهر الاستطلاع، الذي نُشرت نتائجه اليوم الاثنين، أن 53% من الألمان وافقوا "تماما" على مقولة: "من الجيد لتطور الأطفال أن يكون لديهم أحيانا فترات لا يفعلون فيها شيئا أو أن يشعروا بالملل أحيانا"، وأيدها "إلى حد ما" نحو 25% من الذين شملهم الاستطلاع، بينما عارضها 7% فقط. وفي إشارة إلى يوم اللعب العالمي الموافق غدا الثلاثاء، ذكرت منظمة "إغاثة الأطفال" الألمانية إن الموقف الإيجابي للآباء تجاه تحديد الأطفال بأنفسهم قضاء أوقات الفراغ لا يتوافق -بحسب تقييمهم- مع نمط الحياة اليومية المنظم لكثير من الأطفال. وذكرت المنظمة أنه لا يتبقى في الغالب سوى وقت قليل في الحياة اليومية للأطفال من أجل التشارك الاجتماعي واللعب الحر والاحتكاك بالطبيعة. أجرى الاستطلاع معهد "فورسا" لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من منظمة "إغاثة الأطفال" الألمانية. شمل الاستطلاع، الذي أجري خلال الفترة من 8 نيسان/أبريل حتى 19 أيار/مايو 2019، 1003 ألمان لديهم أطفال تتراوح أعمارهم بين 6 و 17 عاما.

د ب ا
الاثنين 27 ماي 2019