اسقاط الاتهام عن كريستيانو رونالدو في قضية اغتصاب





لاس فيجاس - تم التنازل طوعيا عن قضية جرى فيها اتهام نجم نادي يوفنتوس لكرة القدم كريستيانو رونالدو بالاغتصاب في أمريكا، وهو خبر كان تصدر عناوين الصحف العام الماضي وتسبب في تراجع أسهم النادي بنسبة 15 %.

وتم إرسال إخطار بالتنازل الطوعي عن الاتهام الشهر الماضي إلى محكمة ولاية نيفادا بلاس فيجاس. ولم يتطرق الإخطار إلى ما إذا كانت صاحبة الاتهام توصلت إلى تسوية مع لاعب كرة القدم البرتغالي، حسبما ذكرت وكالة أنباء "بلومبرج".


 
وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" في آذار /مارس الماضي أن يوفنتوس، بطل الدوري الإيطالي، لن يشارك في كأس الأبطال الدولية في الولايات المتحدة خلال هذا الصيف لتجنب خطر احتجاز السلطات لرونالدو في إطار التحقيق في قضية الاغتصاب.
ونفى رونالدو الاتهامات علنا ولم يصدر ردا على القضية مطلقا.
وأقامت كاثرين مايورجا دعوى قضائية في 27 أيلول/ سبتمبر زعم فيها أن رونالدو اعتدى عليها جنسيا في عام 2009 بجناحه الفاخر في أحد فنادق لاس فيجاس. وذكرت مايورجا في الدعوى القضائية أنها رغم موافقتها على تسوية مع رونالدو بعد الاعتداء المزعوم إلا أنها كانت تعاني من صدمة عاطفية حادة آنذاك ولم تكن مؤهلة للمشاركة في الوساطة.
ولم ترد ليزلي ستوفال، محامية مايورجا، ولا بيتر كريستيانسن، محامي رونالدو، على الفور على طلبات للتعليق على التنازل عن القضية .
ويعد رونالدو، الحائز خمس مرات على جائزة الكرة الذهبية أرفع الجوائز في كرة القدم، أكثر لاعبي كرة القدم شعبية على مواقع التواصل الاجتماعي. وعززت قدراته التسويقية أسهم يوفنتوس، حيث تضاعف سعر سهم النادي في الأشهر التي تلت ضم الفريق لرونالدو من ريال مدريد الإسباني في 10 تموز/ يوليو.
وبعد رفع الدعوى القضائية العام الماضي، أعادت شرطة لاس فيجاس فتح تحقيق في مزاعم الاغتصاب. وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" في كانون ثان/ يناير أن مسؤولي إنفاذ القانون طلبوا عينة من الحمض النووي للاعب كرة القدم من السلطات الإيطالية.
ولم يرد مسؤولو شرطة لاس فيجاس على الفور على طلب للتعليق على مسار التحقيق.

د ب ا
الجمعة 7 يونيو 2019