الانترنت يلعب دور في مصادرة كميات قياسية من الكوكايين





بروكسل - أفاد تقرير أصدره مركز مراقبة الإدمان والمخدرات الأوروبي اليوم الخميس بأنه تمت مصادرة كمية قياسية من الكوكايين بلغت 4ر140 طن في الاتحاد الأوروبي في 2017 وهي ضعف كمية العام السابق عليه.


 
وأضاف تقرير الوكالة التابعة للاتحاد الأوروبي أن الإنترنت يسهل على المجموعات الصغيرة والأفراد الاضطلاع في تجارة المخدرات.
وأشار إلى دليل أن مواقع التواصل الاجتماعي وتقنيات التشفير وأسواق الشبكة المظلمة الموجودة على مواقع إلكترونية التي لا يمكن للجميع دخولها تلعب دورا.
وقال مدير المركز أليكسيس جوسيل إن قيمة المبيعات عبر الإنترنت تتضاعف سنويا رغم صغر نسبتها من إجمالي سوق المخدرات.
وهناك تحدي آخر يتمثل في الزيادة في استخدام حاويات الشحن البحرية لتمرير كميات كبيرة من الكوكايين إلى أوروبا، بحسب الوكالة.
وأشار جوسيل إلى أن العوامل المهمة تشمل حجم الميناء.
وأضاف جوسيل أن ميناء روتردام في هولندا –وهو الأكبر في أوروبا- يتعامل مع نحو 35 ألف حاوية يوميا، مشيرا إلى أن مثل هذا الحجم الكبير يتطلب تشغيلا آليا ليتم معالجتها بكفاءة.
وقال: "في ظل التشغيل الآلي للتعامل مع الحاويات فإن نسبة مشاركة البشر أقل، وبالتالي احتمال تجربة رشوة شخص ما للدخول لبعض الحاويات يصبح أكثر صعوبة".
وعلى النقيض، يعد ميناء انتويرب البلجيكي أصغر ولا يمكن تطويقه بالكامل، نظرا لأنه يضم أجزاء كثير من المدينة والقرى المحيطة. وقالت وكالة الأنباء البلجيكية بلجا إنه تم ضبط أكثر من 50 طنا من الكوكايين فيه عام 2018.
وقالت الوكالة أنه رغم استقرار أسعار التجزئة في الكوكايين، فإن نقاء المخدرات في زيادة

د ب ا
الجمعة 7 يونيو 2019