الجميلي : الحشد الشعبي سينسحب بعد تحرير المناطق الحدودية مع سورية





الرمادي(العراق) - أعلنت قيادة عمليات الجزيرة والبادية في محافظة الأنبار العراقية أن عمليات تحرير المناطق الحدودية العراقية مع سورية سيشترك بها الجيش العراقي وفصائل الحشد الشعبي والعشائر مشيرة إلى انسحاب الحشد الشعبي فور التحرير.


 وقال العقيد مجبل الجميلي، في عمليات الجزيرة، لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.ا) إن" عمليات تحرير الحدود السورية وترسيمها من جديد تنفذ بمشاركة الحشد الشعبي والجيش العراقي ومقاتلي عشائر الأنبار ،وانها سترسم من جديد للحيلولة دون تدفق الإرهابيين للبلاد".
وأضاف الجميلي إن" خطة تحرير الحدود العراقية مع سورية ستتبعها تحرير المدن الغربية بالمحافظة، وهي أقضية القائم وعنه وراوه ،من التنظيم المتطرف الذي يسيطر عليها منذ منتصف عام 2014 ،وانهاء سيطرتهم على المحافظة" .
وأوضح أن" الخطة الاستراتيجية الموضوعة من القيادات العسكرية تبين أن قوات حرس الحدود والجيش العراقي هي التي ستمسك الحدود عشية تحريرها من الإرهابيين" في إشارة إلى انسحاب قوات الحشد الشعبي فور تحريرها .
كان أمين عام منظمة بدر هادي العامري القيادي بالحشد الشعبي قد أعلن أمس الاثنين ، عن وصول قوات الحشد الشعبي إلى الحدود العراقية السورية، فيما أكد أنه سيتم البدء بعملية عسكرية لتطهير الحدود حتى القائم.

د ب ا
الثلاثاء 30 ماي 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات