السعودية لن تعترف باسرائيل الا بعد أنسحابها من الاراضي العربية المحتلة وقيام الدولتين




الرياض - اعلن مسؤول سعودي الاربعاء ان الرياض لن تعترف باسرائيل الا بعد انسحابها من الاراضي العربية المحتلة وقبولها مبدأ الدولتين اسرائيلية وفلسطينية.
وقال اسامة النقلي المتحدث باسم الخارجية السعودية لوكالة فرانس برس ان "موقفنا معروف جيدا وهو انه على اسرائيل ان تحرز تقدما جديا في اتجاه عملية السلام".


ويأتي تصريح المسؤول السعودي بعد دعوات وجهها المبعوث الاميركي الخاص الى الشرق الاوسط جورج ميتشل للقيام بمبادرات من دول عربية في اتجاه اسرائيل.
وقال المتحدث السعودي "كما نعلم جميعا، اسرائيل تواصل اتخاذ اجراءات احادية الجانب لتغيير المعطيات الجغرافية والديموغرافية على الارض عبر بناء مستوطنات وتوسيع المستوطنات القائمة".
واضاف ان "مبادرة السلام العربية واضحة جدا"، مؤكدا انه "على اسرائيل الانسحاب من الاراضي العربية وانهاء الاحتلال وحل القضايا الكبرى في النزاع".
وتابع "في خطة السلام العربية" التي عرضتها السعودية واعتمدت عام 2002 "التطبيع (مع اسرائيل) يتم بعد بلوغ هذه الاهداف وليس قبل ذلك".
وخلال جولته الاخيرة في المنطقة، حث ميتشل الدول العربية على القيام ببادرات ايجابية حيال اسرائيل من اجل خلق "جو" مؤات لمفاوضات سلام شاملة مع الدولة العبرية.
وقال ميتشل الاثنين بعد لقائه الرئيس المصري حسني مبارك "لا نطلب من احد تطبيعا كاملا في هذه المرحلة. نقر بانه سيحصل في وقت لاحق من هذه العملية".


ا ف ب
الاربعاء 29 يوليوز 2009