المانيا : طعن سائحتين بالغردقة لا يزال بدون عواقب جنائية




باينه/الغردقة - لا يزال هجوم الطعن الذي أودى بحياة سائحتين ألمانيتين في منتجع الغردقة المصري المطل على البحر الأحمر قبل عامين بدون عواقب جنائية حتى الآن.
وذكرت مصادر قضائية مصرية أنه لم يتضح بعد ما إذا كان يمكن تحميل المتهم مسؤولية جنائية عن الواقعة، وما إذا كانت الواقعة ستصل إلى القضاء.


 
وبحسب المصادر، لايزال المتهم /28 عاما/ يتلقى العلاج داخل مصحة نفسية.
وكان الرجل قتل في 14 تموز/يوليو عام 2017 سائحتين ألمانيتين /56 و 65 عاما/ طعنا على أحد شواطئ الغردقة، وأصاب أربعة سائحين آخرين. كما توفيت سائحة تشيكية /36 عاما/ بعد فترة قصيرة جراء إصابتها.
وبدأ الادعاء العام في مدينة هيلدسهايم الألمانية إجراءات المساعدة القضائية، للحصول على معلومات مفصلة عن القضية من مصر.
وتم إبلاغ السلطات الألمانية في آذار/مارس عام 2018 بأن المتهم اعترف بارتكاب الجريمة. ومنذ ذلك الحين لم يحصل الادعاء العام في هيلدسهايم على معلومات جديدة عن القضية.
وقالت المتحدثة باسم الادعاء العام الألماني، كريستينا بانيك: "ليس لدينا أي معلومات عن تطورات القضية".
وكانت مصادر تحقيقات مصرية ذكرت عقب فترة قصيرة من الهجوم أن المتهم اعترف بصلته بتنظيم داعش. وتم السيطرة على المتهم عقب الجريمة مباشرة.
تجدر الإشارة إلى أن الضحيتين الألمانيتين كانت تربطهما علاقة صداقة. وتنحدر إحداهما /65 عاما/ من مدينة إلزيده، والأخرى /56 عاما/ من مدينة إدميسن.
وقال عمدة مدينة إدميسن، فرانك بيرترام، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الحادثة لا تزال حاضرة في قلب وعقل سكان المدينة حتى عقب مرور عامين، وأضاف: "الواقعة لا تزال تؤثر في على المستوى الشخصي. مواساتي لأقارب الضحيتين المضطرين لمعالجة عواقب هذه الجريمة"، مضيفا أنه من الصعب على أقارب الضحيتين فهم عدم محاسبة الجاني حتى الآن.

د ب ا
الجمعة 12 يوليوز 2019


           

حوادث ومحاكم