المشتبه به بهجوم مسجد فرنسا يحمل المسلمين مسؤولية حريق نوتردام



باريس - قال رجل يشتبه فى أنه منفذ الهجوم على مسجد في جنوب فرنسا أمس الاثنين، والذي أسفر عن إصابة رجلين مسنين بإصابات خطيرة، للمحققين إنه كان يسعى للانتقام للحريق المدمر الذي اندلع في كاتدرائية نوتردام في باريس.

وذكر ممثل الادعاء مارك ماري أن المشبه فى تنفيذه هجوم المسجد مقتنع بأن المسلمين مسؤولون عن الحريق.


 
ويرى المحققون أن حريق الكاتدرائية الذي اندلع في نيسان/أبريل الماضي كان عرضيا.
وأوضح ممثل الادعاء أن الرجل اعترف بمحاولة حرق باب المسجد وكذلك سيارة، لكنه نفى أن يكون استهدف قتل أحد.
وأضاف أن الاستجواب "أثار تساؤلات عن صحته العقلية" وأن طبيبا نفسيا يقوم بفحصه.
وأوضح مارك ماري إن الضحيتين لا يزالان في المستشفى وعلى الرغم من أنها ليسا في خطر إلا أنه من المرجح أنهما سيعانيان من إصابات مزمنة .

د ب ا
الاربعاء 30 أكتوبر 2019