نظرا للصعوبات الاقتصادية التي رافقت الجائحة وأعقبتها اضطررنا لإيقاف أقسام اللغات الأجنبية على أمل ان تعود لاحقا بعد ان تتغير الظروف

الهدهد: صحيفة اليكترونية عربية بخمس لغات عالمية
الهدهد: صحيفة اليكترونية عربية بأربع لغات عالمية
Rss
Facebook
Twitter
App Store
Mobile



عيون المقالات

غزارة في المصطلحات وسوء في التفكير

30/03/2023 - عمار آغا القلعة

من صنع المعارضة السورية..لا يحق له رجمها

30/03/2023 - العقيد عبد الجبار العكيدي

التقديس في صعوده وتقهقره

30/03/2023 - د . منير شحود

عسكرة المجتمع السوري على يد إيران

30/03/2023 - رشيد محمود حوراني

إيران وروسيا لـ"طرد" أميركا من سوريا

28/03/2023 - عبدالوهاب بدرخان

التأسيس لإسلام دون تمذهب!

24/03/2023 - حسن المصطفى

أين أموالنا؟

24/03/2023 - سوسن جميل حسن


المصادقة على طرح مشروع قانون يحمي نتنياهو من امكانية عزله للتصويت





لجنة خاصة للكنيست تصادق على اقتراح يمنع إجبار رئيس الوزراء على التنحي عن منصبه في حال وجود تضارب في المصالح؛ المعارضة تقول إن مشروع القانون سيضع رئيس الوزراء "فوق القانون"؛ من المقرر التصويت في قراءة أولى على مشروع القانون في وقت لاحق الإثنين


رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يصل إلى اجتماع لمجلس الوزراء في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 5 مارس، 2023. (Marc Israel Sellem / Pool)
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يصل إلى اجتماع لمجلس الوزراء في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 5 مارس، 2023. (Marc Israel Sellem / Pool)
 
المستشارة القضائية غالي بهاراف-ميارا تحضر مؤتمرا في جامعة حيفا، 15 ديسمبر 2022 (Shir Torem / Flash90)
مشروع القانون الذي قدمه كاتس ينص على أنه ستكون هناك طريقتان فقط لعزل رئيس الوزراء من منصبه: إما أن يقوم رئيس الوزراء بإبلاغ الكنيست بنفسه بأنهم سيتنحى عن منصبه، أو أن تقوم الحكومة بعزل رئيس الوزراء بسبب نقص في اللياقة البدنية أو النفسية بتأييد أغلبية من ثلاثة أرباع أعضاء الحكومة للقرار، وأغلبية من 90 عضوا في الكنيست.
ويضيف التشريع أنه لا يجوز لأي محكمة أن تتمتع بصلاحية الاستماع إلى التماس يطالب بعزل رئيس الوزراء أو إصدار مثل هذا الحكم.
وبحسب ما ورد قرر المكتب القانوني للكنيست أنه يمكن لنتنياهو المشاركة في جلسة يوم الإثنين، على الرغم من المخاوف بشأن تضارب المصالح.
في جلسة اللجنة يوم الإثنين، وافق كاتس على إدخال تعديلات بسيطة على نص مشروع القانون، ولكن ليس على الحجج الأساسية التي طرحها أعضاء المعارضة.
جلسة للجنة الكنيست الخاصة لمناقشة قانون يحد من خيار عزل رئيس الوزراء، في القدس، 13 مارس، 2023.(Noam Moskowitz/Knesset)
وقالت النائبة أرونا باربيفاي من حزب “يش عتيد”: “أنتم تمررون قانونا يقول إن رئيس الوزراء فوق القانون. حتى لو كان فاسدا، لن تكون المحكمة قادرة على مناقشة مخالفته وعزله. سيكون [رئيس الوزراء] قادرا على فعل ما يشاء”.
وقال زميلها في “يش عتيد”، يوراي لاهاف-هرتسانو: “هذا قانون شخصي مصمم لاحتياجات بنيامين نتنياهو، الذي وقّع على اتفاق لتفادي تضارب المصالح ويحاول الآن إخراج نفسه منه. [مشروع القانون] هذا يستند إلى جنون العظمة لدى رجل واحد، ويتسبب في تغيير قوانيننا الأساسية مثل الصلصال”.
وقال كاتس، معد مشروع القانون ورئيس اللجنة، “ما نقوم به هنا اليوم هو الحفاظ على الديمقراطية، ولن نسمح لمسؤول قضائي في دولة إسرائيل بتنفيذ انقلاب على القيادة. ما قرره المواطنون الإسرائيليون لن يتم إبطاله”.
ورد عضو الكنيست من حزب “العمل” عليه: “أنتم تدمرون الديمقراطية”.
عضو الكنيست من حزب “الليكود” أوفير كاتس يترأس جلسة للجنة الكنيست الخاصة لمناقشة قانون يحد من خيار عزل رئيس الوزراء، في القدس، 13 مارس، 2023. (Noam Moskowitz/Knesset)
في الشهر الماضي، قالت بهاراف-ميارا إنها تعارض مشروع القانون لأنه سيقلل بشكل حاد من الظروف التي يمكن بموجبها الأمر بعزل رئيس الوزراء، وحذرت من أن الاقتراح سيخلق “ثقبا أسود” قانونيا.
وكتب نائبها، غيل ليمون: “هناك صعوبة في حصر حالات العزل على نقص اللياقة البدنية أو النفسية، مع تغيير القانون الحالي الذي يعترف بالمواقف المحتملة الأخرى”.
وأضاف ليمون “نعتقد أن الجمع بين مكونات مشروع القانون معا يمكن أن يؤدي إلى مواقف سخيفة، حيث يستمر رئيس الوزراء في أداء هذا المنصب على الرغم من افتقاره إلى القدرة على القيام بذلك”.
ساهم في هذا التقرير جيريمي شارون.

timesofisrael-ميخائيل باخنر
الخميس 16 مارس 2023