المفوضة الأوروبية لحقوق الإنسان تدعو بريطانيا لعدم تسليم أسانج






باريس – دعت مفوضة المجلس الأوروبي لحقوق الإنسان دنيا مياتوفيتش بريطانيا اليوم الخميس إلى عدم تسليم مؤسس موقع ويكيليكس للتسريبات جوليان أسانج للولايات المتحدة بسبب التأثير المحتمل على حرية الصحافة.


وأثار اتهام الولايات المتحدة لأسانج /48 عاما/ تساؤلات عن حماية المعرضين لانتهاكات حقوق الإنسان، حسبما قالت مياتوفيتش.
ومن المقرر أن يواجه أسانج جلسة استماع بشأن تسليمه في لندن الأسبوع المقبل، بعدما اتهمته الولايات المتحدة بالتآمر مع محلل الاستخبارات العسكري السابق تشيلسي ماننينج لتسريب مواد سرية في 2010.
وقالت مياتوفيتش في بيان إن "الطبيعة الرئيسية والغامضة للمزاعم... مزعجة، إذ أن الكثير منها يتعلق بنشاطات هي في أصل عمل الصحافة الاستقصائية في أوروبا وخارجها".
وحذرت من أنه "بالتالي، فإن السماح بتسليم جوليان أسانج استنادا لهذا الأساس سوف يكون له تأثير قاس على حرية الإعلام، وقد يعيق بشكل جوهري الصحافة في أداء مهمتها كمزود للمعلومات، وكجهة رقابية عامة في المجتمعات الديمقراطية".
واستشهادا بمقرر الأمم المتحدة بشأن التعذيب نيلز ميلتسر، حذرت مياتوفيتش من أن أسانج قد يتهدده أيضا خطر ظروف الاعتقال، والحكم عليه على خلاف قانون حقوق الإنسان الأوروبي.

د ب ا
الخميس 20 فبراير 2020