ايران تحاول التنصل من محاولة اغتيال الجبير في اميركا



طهران، إيران - ردت وزارة الخارجية الإيرانية، الثلاثاء، على تصريحات وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، حول وجود وثائق تثبت تورط الحكومة الإيرانية وعلى أعلى المستويات، بمحاولة اغتيال، عادل الجبير، سفير المملكة العربية السعودية في واشنطن العام 2011.


 

جاء الرد الإيراني على لسان بهرام قاسمي، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، حيث قال وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الرسمية: "إن السياسات الامريكية الرامية إلى بث الفرقة بين الدول الاسلامية تشكل أحد الاهداف الاستراتيجية لهذا البلد وذلك في سياق الترويج لتهديدات وهمية ومزيفة لنهب ثروات شعوب المنطقة."

 
ووصف قاسمي اتهامات ماتيس بمحاولة "اغتيال أحد السفراء العرب في واشنطن بواسطة إيران" بأنه "سيناريو مفبرك لا اساس له من الصحة،" لافتا إلى أن "مرور السنوات العديدة على هذه الواقعة اظهر للراي العام العالمي، أكثر من اي وقت مضي، هولوودية هذه السيناريو، وجسّد الاوهام الكاذبة للمسؤولين في أمريكا المحرضين على الحروب، وأيضا السعودية بصفتها حليفة هذا البلد في منطقة الخليج.."
ولفت قاسمي إلى أن "توجيه الاتها إلى إيران من قبل هذا المسؤول الأمريكي وذلك بعد ايام قليلة من زيارة رئيس هذا البلد إلى السعودية ليس بالأمر العجيب؛ وأن هؤلاء مطالبون بالرد (الجميل) علي بذخ المسؤولين السعوديين خلال زيارة الوفد الامريكي، عبر تكرار مزاعم واهية ضد إيران وبالتالي التعويض عن هذه السخاوة."

سي ان ان
الثلاثاء 30 ماي 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث