بدعم روسي قوات الاسد تقترب من اخر معاقل داعش في ريف حلب



حلب - وصلت القوات الحكومية السورية والمسلحون الموالون لها إلى أطراف مدينة مسكنة /100كيلومتر شرق حلب/ أهم وأخر معاقل تنظيم الدولة الاسلامية /داعش/ في ريف حلب الشرقي.


 
وقال مصدر في المعارضة السورية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن "قوات النظام والمليشيات الموالية لها باتت على أبواب مدينة مسكنة بعد انسحاب عناصر التنظيم من عدد من القرى والبلدات غرب وجنوب مدينة مسكنة وسط قصف جوي عنيف من الطيران الروسي، تجاوز 120 غارة، على مدينة مسكنة وريفها ودمرت تلك الغارات جميع مساجد المدينة وعددها 17 مسجداً وسط نزوح كبير لسكان المدينة باتجاه الريف ومناطق سيطرة داعش شرق المدينة".
وأضاف المصدر أن الطائرات الروسية قصفت قرى (السكرية والجعابات ومزرعة الرابعة والفرعية والبوعاجوز ومعمل السكر وبعض التلال القريبة. في ريف مسكنة).
وقال مصدر عسكري سوري لـ(د.ب.أ) إن "القوات الحكومية سيطرت مساء السبت على بلدة الحميدية بريف حلب الشرقي إثر اشتباكات ضد داعش واقتربت اكثر من المدينة".
وكان مصدر عسكري سوري أعلن يوم السبت أن قوات النظام بالتعاون مع القوات الرديفة أعادت الأمن والاستقرار إلى قرى موالح جنوبية والسكرية والمكننة الزراعية وغرب مسكنة بـ3 كيلومترات والكرمة وموالح شمالية وجب النينة وأبو سوسة وطاعوس وتل العبد والعيس الشرقي والعيس الغربي وأم ثورة في ريف حلب الشرقي.
وسيطر الجيش السوري والمسلحون الموالون له في الرابع والعشرين من الشهر الجاري على مطار الجراح وعدد من القرى والبلدات في ريف حلب الشرقي.

د ب ا
الاحد 28 ماي 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث