الحرب بدأت... كيف ستتطور؟

21/05/2019 - نديم قطيش



بريجيت ماكرون تنضم لحشود في قداس بعد نقله من كاتدرائية نوتردام



باريس - اجتمعت حشود اليوم الأربعاء في كنيسة سان- سولبيس بباريس لحضور قداس أسبوع الآلام الذي كان مقررا له كاتدرائية نوتردام ولكنها تعرضت لحريق مدمر أمس الأول الاثنين.


بريجيت ماكرون
بريجيت ماكرون
وأفادت قناة "بي إف إم تي في" بأن بريجيت ماكرون، قرينة الرئيس الفرنسي إيمانيويل ماكرون، كانت ضمن المشاركين في القداس. وتابع المئات الذين لم يتمكنوا من الحصول على مكان داخل الكنيسة فعاليات القداس على شاشة كبيرة وضعت بالخارج. و قد استبعد متحدث باسم شركة "لوبرا فرير" المكلفة بترميم سقف كاتدرائية نوتردام في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الأربعاء، تحملها أي مسؤولية جراء الحريق الذي اندلع في الكاتدرائية أول أمس الاثنين. وقال المتحدث باسم الشركة في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه لم يتم إجراء أية أعمال لحام أو استخدام أي مواد حرارية خلال أعمال ترميم السقف، وذلك على عكس ما أثارته وسائل إعلام فرنسية بأن أعمال الشركة ربما كانت السبب وراء الحريق. وأضاف المتحدث أن العمل الوحيد الذي كان جاريا هو تركيب السقالات لأعمال الترميم المقررة على السطح والبرج، اللذين دمرا في الحريق. وقد غادر آخر عامل الموقع تمام الساعة 5:50 مساءً بالتوقيت المحلي لفرنسا (1550 بتوقيت جرينتش) ، أي قبل ساعة من اكتشاف الحريق. وتابع المتحدث باسم إدارة الشركة، والذي طلب عدم ذكر اسمه ، إنه سيكون هناك "مهمة معقدة للغاية" تتمثل في إسقاط السقالات المعدنية التي لحقت بها أضرارا بسبب الحريق لكنها ما زالت قائمة. وأشار إلى أنه من المحتمل تركيب مجموعة جديدة من السقالات لهذا الغرض. وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تعهد في خطاب متلفز أمس الثلاثاء، بإعادة بناء كاتدرائية نوتردام التي دمرتها الحرائق في غضون خمس سنوات. وأعلنت عمدة باريس آن هيدالجو عزمها عقد مؤتمر للمانحين لإعادة بناء الكاتدرائية بعدما انطلقت وعود لتقديم مساعدات بملايين اليوروات في التدفق لهذا الغرض.

د ب ا
الاربعاء 17 أبريل 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث