بيرني ساندرز يتهم ترامب بإهانة ألمانيا



برلين - دافع المرشح السابق للانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي للرئاسة الأمريكية، بيرني ساندرز، عن ألمانيا والمستشارة أنجيلا ميركل ضد انتقادات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.


وقال السيناتور المنحدر من ولاية فيرمونت الأمريكية اليوم الأربعاء في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في برلين: "إهانة حليف قديم مثل ألمانيا أمر يشعر الكثير منا بالاستياء نحوه... أرى أن مهاجمة الرئيس للمستشارة علانية أمر غير مقبول".

يذكر أن ترامب انتقد ألمانيا عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" على فائض ميزانه التجاري وحجم إنفاقها العسكري الذي يراه ضئيلا. وكتب الرئيس: "هذا أمر سيء للغاية للولايات المتحدة. وسوف يتغير".

وجاءت تغريدة ترامب عقب تصريحات لميركل ذكرت فيها أنه لا يمكن لأوروبا الاعتماد بعد الآن على الولايات المتحدة. وجاءت تصريحات ميركل في أعقاب قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى التي أخفقت إلى حد كبير في التوصل إلى توافق حول القضايا الخلافية، وبخاصة فيما يتعلق بحماية المناخ.

وأكد ساندرز أن الكثير من الأمريكيين يخالفون ترامب في الرأي، وقال: "الولايات المتحدة وألمانيا وأوروبا بالطبع أيضا لديها سويا علاقات قديمة وبالغة الأهمية ويتعين الحفاظ عليها".

يذكر أن ساندرز خسر معركته الانتخابية أمام هيلاري كلينتون في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي للرئاسة الأمريكية.

ويعتبر ساندرز من أشد منتقدي ترامب. ويتواجد ساندرز في برلين اليوم وغدا الخميس لعرض كتابه الجديد بعنوان "ثورتنا"، والذي سيطرح في الأسواق باللغة الألمانية بعد غد الجمعة.

د ب ا
الاربعاء 31 ماي 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات