تأجيل محاكمة كرادجيتش لمناقشة المشاكل المطروحة في حال استمرار غيابه عن الجلسات





لاهاي - ارجأ احد قضاة محكمة الجزاء الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة في لاهاي مساء الثلاثاء محاكمة الزعيم السياسي السابق لصرب البوسنة رادوفان كرادجيتش الى الاثنين، ودعا الى جلسة غداة ذلك لبحث المشكلات المطروحة بسبب غيابه.


رادوفان كرادجيتش خلف حارسيه
رادوفان كرادجيتش خلف حارسيه
وقال القاضي الكوري الجنوبي او-غون كوون "اذا ظل المتهم غائبا عن جلسة الاثنين، ستعقد جلسة الثلاثاء في 3 تشرين الثاني/نوفمبر" يدعى خلالها الاطراف للتعبير عن رأيهم في ما يتعلق بتتمة المحاكمة.
ودعا القاضي الاتهام والدفاع الى اعطاء رأيهما في شأن متابعة المحاكمة في غياب كرادجيتش الذي يتولى الدفاع عن نفسه ويقاطع محاكمته بحجة انه لم يعط الوقت الكافي لتحضير ملفه.

كما طلب منهما اعطاء رايهما بشأن تعيين محام من جانب المحكمة و"الادوار المختلفة" التي قد يضطلع بها الاخير.
وطلب القاضي ايضا بحث مسالة "احتمال تأجيل المحاكمة لاتاحة الوقت للمحامي المعين من جانب المحكمة لاعداد نفسه".
وقد استؤنفت محاكمة كرادجيتش امام محكمة الجزاء اليوم بعرض التهم الموجهة اليه وفي غياب المتهم.
واعطى الرئيس الكلام للادعاء الذي بدأ عرض التهم الموجهة الى كرادجيتش بارتكاب ابادة وجرائم ضد الانسانية وجرائم حرب خلال دوره في حرب البوسنة (1992-1995) التي خلفت 100 الف قتيل و2,2 مليون نازح.

وقال مدعي عام المحكمة الان تيغر ان الزعيم السابق لصرب البوسنة هو "القائد الاعلى" لعمليات "التطهير الاتني" في البوسنة، مضيفا انه "رجل استغل عناصر القومية والكراهية والخوف لتنفيذ رؤية تقوم على بوسنة مقسمة اتنيا".
ويواجه كرادجيتش عقوبة السجن المؤبد.
وسيستأنف عرض التهم الاثنين المقبل
واعتقل كرادجيتش في تموز/يوليو 2008 في بلغراد بعدما عاش متخفيا ومطاردا طوال 13 عاما.



ا ف ب
الثلاثاء 27 أكتوبر 2009