تايلاند تحتفل بعيد ميلاد ملكها الجديد بطقوس بوذية



بانكوك - احتفلت تايلاند اليوم الجمعة بعيد ميلاد الملك ماها فاجيرالونجكورن الخامس والستين بإقامة احتفالات بوذية، بمناسبة أول ميلاد للملك الجديد، منذ أن اعتلى العرش أواخر العام الماضي.


وأعلنت الحكومة اليوم الجمعة عطلة رسمية ودعت التايلانديين، لزيارة المعابد للقيام بأعمال خيرية بوذية، مثل تقديم صدقات وتحرير الحيوانات المحتجزة وإعادتها للطبيعة.

وترأس رئيس الوزراء برايوت شان-أو-شا أيضا مراسم بوذية في قصر الملك، في بانكوك، حيث تم دعوة أكثر من 600 راهب لاداء ترانيم وتقديم البركات وتلقي الصدقات.

وقال مصدر حكومي لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) إن الملك فاجيرالونجكورن، يعيش حاليا في ألمانيا حيث أقام هناك في السنوات الاخيرة، في فيلته، بالقرب من ميونخ.
وفي الدولة التي تهيمن عليها أغلبية بوذية، تنص التقاليد على أن يقوم المؤمنون بأعمال خيرية في أعياد ميلادهم.

وقال أحد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، الذي توجه لاعطاء صدقات في معبد في بانكوك "الشيء الطيب الذي قمت به هو إظهار الولاء للملك العاشر".

وفاجيرالونجكورن هو الملك العاشر في سلالة "شاكري" الحاكمة التي تعود لـ235 عاما،
واعتلى العرش بعد وفاة والده الراحل، بوميبول أدولياديج في تشرين أول/أكتوبر، بعد أن تولى السلطة لمدة سبعة عقود.

وينظر إلى بوميبول، الذي يحظى بالاحترام بشكل كبير على إنه "شخصية موحدة وسط صراعات سياسية" والعديد من الانقلابات العسكرية في تايلاند.

ومنذ أن اعتلى العرش، اتخذ فاجيرالونجكورن العديد من الخطوات لتأكيد السلطة على السياسة التايلاندية وتعزيز السيطرة على القصر، مقارنة بانفصال والده الراحل عن شؤون الدولة.

وعلى الرغم من أن احتفالات اليوم الجمعة وإظهار الولاء للملك الجديد أمر مألوف بالنسبة لتايلاند، يرى محللون سياسيون إن مثل هذا الاظهار للولاء ربما ليس نابعا بشكل كامل عن احترام للملك فقط.

وقال بافين شاشافالبونجبون، أحد الباحثين في العلوم السياسية في جامعة كيوتو "في تايلاند، يتم استخدام قانون الطعن في الذات الملكية للاستجابة لبعض الاتجاهات بشأن الملكية. ويمكن أن يتم النظر إلى عدم تمجيد ملكهم بأنه طعن في الذات الملكية".

ويحظر قانون الطعن في الذات الملكية الصارم في تايلاند انتقاد الملكية والاساءة إليها، حيث يواجه المتورطون في انتهاك القانون عقوبات طويلة بالسجن، حال إدانتهم.

د ب ا
الجمعة 28 يوليوز 2017