تحذير من نشر اعترافات قسرية .....ايران تحيل شقيق زوجة مير حسين موسوي للمحاكمة




طهران - اعلن مدعي عام مدينة طهران عباس جعفري دولت عبادي في تصريحات نقلتها الصحف انه تقرر احالة صهر الزعيم الايراني المعارض مير حسين موسوي الى المحاكمة ولم يعط النائب العام اي تفاصيل حول محاكمة مهندس الاتصالات شهبور كاظمي البالغ من العمر 62 عاما وشقيق زوجة موسوي، زهرة رهنورد


زهرة رهنورد زوجة مير حسين موسوي
زهرة رهنورد زوجة مير حسين موسوي
وكانت زوجة موسوي قالت في 23 تموز/يوليو ان شقيقها بين المئات من الاشخاص الذين تم توقيفهم خلال الاضطرابات التي اعقبت اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد في 12 حزيران/يونيو.
وحذرت حينها السلطات من نشر "اعترافات انتزعت بصورة قسرية" من اخيها الذي قالت انه لا شان له بالسياسة. واضافت انه "يستحيل تصور .. اي مزاعم بشأن وقوفه خلف الاضطرابات او علاقته بجهات اجنبية".
واشار مسؤولون ايرانيون سابقا الى الحصول على اعترافات من موقوفين اكدوا انهم يعملون لحساب جهات خارجية تسعى الى زعزعة البلاد. ونفى المعارضون ذلك مؤكدين ان الاعترافات انتزعت تحت التعذيب او الضغط.
ويصر موسوي، الذي تولى سابقا منصب رئيس الوزراء وجاء ثانيا بعد احمدي نجاد في الانتخابات الرئاسية، على انتقاد عمليات التزوير الكثيفة التي شابت الانتخابات.
وتظاهر مئات الالاف في طهران بعد اعلان فوز احمدي نجاد، واعلنت المعارضة ان سبعين شخصا قتلوا في اعمال العنف. لكن السلطات اعلنت عن 36 قتيلا.
واغرق قمع الاضطرابات ايران في اصعب ازمة سياسية منذ الثورة الاسلامية في 1979

أ ف ب
السبت 14 نونبر 2009