تخوف الماني من موجات نزوح جديدة من ليبيا





برلين - حذر سياسيون في الائتلاف الحكومي الألماني من أن تصعيد الصراع الليبي قد يتسبب في موجات نزوح جديدة.

وقال بوركهارد ليشكا، خبير الحزب الاشتراكي الديمقراطي للشؤون الداخلية: "أثبتت التجربة أن العمليات الحربية التي تقع على أعتاب أوروبا يمكن أن تتسبب في موجات نزوح واسعة إلى أوروبا".


 أضاف ليشكا في تصريح لصحيفة "راينيشه بوست" اليوم الأربعاء: ".. لذلك لابد أن تهتم أوروبا كثيرا بالتوسط بين الأطراف المتحاربة لمنع التصعيد".
وفي السياق نفسه قال يورجين هارت، المتحدث باسم الكتلة البرلمانية للحزب المسيحي الديمقراطي، في الشؤون الخارجية، إن ليبيا تلعب كدولة عبور إلى أوروبا دورا هاما في مكافحة الهجرة غير الشرعية، مضيفا: "من الممكن في أسوأ الأحوال أن يصل الأمر إلى كارثة إنسانية وحركات نزوح كبيرة".
يشار إلى أن مجلس الأمن يعتزم مناقشة الأوضاع الحالية في ليبيا خلال جلسة طارئة له اليوم الأربعاء، وذلك بعد أن اندلعت المعارك مجددا في ليبيا بسبب زحف القوات التابعة للواء المتقاعد حفتر نحو العاصمة طرابلس، مقر حكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج، المعترف بها دوليا.
وردت حكومة الوفاق بهجوم واسع على اعتداء حفتر.
وأكد متحدث باسم حكومة الوفاق أمس الثلاثاء أن قوات حكومة الوفاق نجحت مبدئيا في صد هجوم حفتر.

د ب ا
الاربعاء 10 أبريل 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث