نظرا للصعوبات الاقتصادية التي رافقت الجائحة وأعقبتها اضطررنا لإيقاف أقسام اللغات الأجنبية على أمل ان تعود لاحقا بعد ان تتغير الظروف

الهدهد: صحيفة اليكترونية عربية بخمس لغات عالمية
الهدهد: صحيفة اليكترونية عربية بأربع لغات عالمية
Rss
Facebook
Twitter
App Store
Mobile



عيون المقالات

لا تكسروا قلم شارل مالك!

19/07/2024 - عالية منصور

فلسطين ليست قضيتي

19/07/2024 - محمد جميح

الشيشكلي إن حكى

16/07/2024 - د.محيي الدين اللاذقاني

التأسيس الفلسفي للعنصرية

13/07/2024 - خضر الآغا


تقرير بريطاني يرصد علاقات بين الإمارات وشركة صربية حكومية أمدت إسرائيل بأسلحة خلال حرب غزة





كشف تقرير نشره موقع ميدل إيست آي البريطاني، الثلاثاء 2 يوليو/تموز 2024، عن علاقات وثيقة تمتد لعقود تربط بين الإمارات وشركة تصنيع الأسلحة المملوكة للدولة في صربيا، والتي تم الكشف مؤخراً عن بيعها أسلحة بملايين الدولارات لإسرائيل خلال حربها في غزة.
وبحسب تقرير صادر عن موقع بلقان إنسايت ، فقد قامت شركة "يوغوامبورت اس دي بي ار وهي شركة تجارة الأسلحة الرئيسية المملوكة للدولة في صربيا، في عام 2024 بتصدير أسلحة بقيمة 17.1 مليون دولار على الأقل إلى إسرائيل عبر طائرات عسكرية إسرائيلية بالإضافة إلى طائرات مدنية.


محمد بن زايد يتبع التطبيع بارسال اسلحة لاسرائيل
محمد بن زايد يتبع التطبيع بارسال اسلحة لاسرائيل
 
كانت صربيا من كبار موردي الأسلحة خلال الحرب الباردة عندما كانت لا تزال جزءاً من يوغوسلافيا. وعلى الرغم من علاقاتها الوثيقة بروسيا، فقد باعت أيضاً ذخيرة لأوكرانيا بقيمة 858 مليون دولار، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة فاينانشال تايمز. وفي عام 2021، بلغت قيمة صادرات صربيا من الأسلحة حوالي 1.2 مليار دولار لكن مصالح صربيا في مجال الأسلحة تمتد أيضاً إلى مختلف أنحاء الشرق الأوسط، بحسب ما رصده تقرير ميدل إيست آي.
ففي أعقاب الأزمة المالية العالمية، سعت صربيا التي تعاني من نقص السيولة إلى الحصول على مليارات الدولارات في شكل قروض من الإمارات في عام 2013. وفي الوقت الذي سعت فيه إلى جذب الاستثمارات الإماراتية، سعت أيضاً إلى إبرام صفقات أسلحة.
في عام 2013، أعلنت الدولتان عن أول صفقة أسلحة بينهما، والتي تضمنت موافقة صربيا على تصدير ناقلات جند مدرعة إلى الإمارات، بالإضافة إلى تعاون ثنائي بين البلدين لتطوير صاروخ موجه أرض-أرض. وفي ذلك الوقت، بلغت قيمة الصفقة نحو 214 مليون دولار.
كما قامت الإمارات باستثمار كبير في شركة طيران صربيا، رغم أن صربيا تستعد الآن للاستحواذ على حصة الإمارات في شركة الطيران الحكومية.
وواصلت صربيا العمل مع الإمارات بشأن صفقات الأسلحة. ففي عام 2022، وقّعت وزارة الدفاع الصربية اتفاقية مع الرئيس الإماراتي محمد بن زايد – الذي كان يتولى حينها منصب ولي عهد أبوظبي ونائب قائد القوات المسلحة الإماراتية – لبيع "كمية كبيرة من الذخيرة" إلى الدولة الخليجية، وفقاً لبيان صحفي صادر عن وزارة الدفاع الصربية.
يأتي ذلك بينما تتزايد الدعوات المطالبة بوقف تصدير الأسلحة إلى إسرائيل التي تشن حرباً على غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023 وخلفت أكثر من 120 ألفاً ما بين قتيل وجريح فلسطيني، بحسب أرقام رسمية حكومية.

ميدل ايست اي - عربي بوست
الجمعة 5 يوليوز 2024