تقرير: حبس امرأة في حجيرة بالسويد لمدة تسعة أعوام




ستوكهولم :قال الاعلام المحلي في السويد ان محكمة أمرت بحبس رجل عمره 58 عاما يشتبه بأنه حبس امرأة في حجيرة في جنوب السويد لمدة تسعة أعوام.


تقرير: حبس امرأة في حجيرة بالسويد لمدة تسعة أعوام
ويشتبه بأن الرجل الذي انكر كل الاتهامات الموجهة اليه حبس زوجته عرفيا منذ عام 1999 في حجرة صغيرة مساحتها 15 مترا مربعا في قرية صغيرة قرب بلدة ايكسيو. وقالت القناة التلفزيونية السويدية (اس في تي) في موقعها على الانترنت ان المرأة التي تعاني من مرض تصلب الانسجة المتعدد كان وزنها اقل عن 40 كيلوجراما عندما نقلت الى مستشفى في وقت سابق من الاسبوع الماضي. وابلغ احد ممثلي الادعاء وكالة انباء (تي تي) بأنه لا يوجد مؤشر على ان هذا نتيجة لسوء معاملة بل بسبب مرضها. واعلن ان المرأة التي لم تتزوج هذا الرجل بعقد رسمي في حالة مستقرة وان المحكمة امرت بايداع شريكها في السجن يوم الجمعة كما امرت باخضاعه لاختبار نفسي. وفي تطور اخر في هذه القضية لم تتمكن السلطات من التحقق من هوية الرجل البالغ عمره 58 عاما. فالهوية التي قدمها الى الشرطة هي لرجل أعلنت وفاته قبل ثماني سنوات وفقا للسجلات الرسمية. وتم استدعاء الرجل لمناقشته واعتقل في وقت لاحق يوم الاربعاء بعد ان حامت حوله شكوك عندما نقلت المرأة الى مستشفى قبل ايام قليلة

السبت 6 سبتمبر 2008