توقع استمرار محادثات السلام السورية برعاية أممية حتى يونيو



نيويورك - أعلن المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية، ستافان دي ميستورا، اليوم الاثنين، أن محادثات السلام السورية تشهد تقدما بطيئا إلا أنها تتخذ خطوات واعدة.


دي ميستورا
دي ميستورا
وأشار دي ميستورا إلى اتفاق المناطق الآمنة، الذي تم التوصل إليه في أستانة، عاصمة كازاخستان، كخطوة نحو النجاح، في الوقت الذي أطلع فيه مجلس الأمن الدولي على سير المحادثات عن طريق فيديوكونفرانس من جنيف.

إلا أن التقارير التي تشير إلى استمرار عمليات القتال في حماة وحمص ودمشق بالإضافة إلى الهجمات الحكومية على جماعات المعارضة المسلحة، لا تزال تلقي بظلالها على التقدم.

واستأنف دي ميستورا ولمدة أربعة أيام المحادثات الثنائية مع الحكومة السورية والمعارضة في الـ16 أيار/مايو، أي بعد 10 أيام من التوصل إلى اتفاق بين روسيا وتركيا وإيران لإنشاء مناطق تخفيف التصعيد .

وقال إن عملية جنيف تشهد عقبات أقل، مثل إمكانية حدوث نزاعات، ولكنه لم يشر إلى أى نتائج ملموسة. وقال دي ميستورا إن هناك "اعترافا مبدئيا" في الشهر الماضي بأنه لا يمكن ايجاد حل عسكري للصراع.. وأضاف "آمل أن تشهد الشهور المقبلة خطوات أخرى في الاتجاه الصحيح".

وقال السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة فرانسوا ديلاتر للصحفيين قبل الاجتماع إن "ضغوطا قوية من روسيا وآلية مراقبة قوية وذات مصداقية" لهم أهمية كبرى لضمان احترام النظام السوري لوقف اطلاق النار.

وقال ديلاتر "إن الأمر الثاني الذى نحتاج إليه هو إعادة مشاركة سياسية قوية من جميع الأطراف-تبدأ من جانب الولايات المتحدة".
وقد دخل مجلس الأمن في مشاورات خاصة مع دي ميستورا عقب الإحاطة الإعلامية.
.

وقال دي ميستورا إن جميع الاطراف اتفقت على عقد جولة سابعة من المحادثات بواسطة أممية ومن المحتمل أن تعقد في حزيران/يونيو المقبل.

د ب ا
الثلاثاء 23 ماي 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث