تيريزا ماي تتعهد بـ "استراتيجية مجددة" لمكافحة الإرهاب





لندن – تعهدت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، بانتهاج سياسة جديدة لمكافحة الإرهاب اليوم الأحد، في الوقت الذي ألقت فيه الشرطة القبض على 12 مشتبها بهم على صلة بالهجوم الإرهابي في لندن، وقالت إن رجال الشرطة قتلوا ثلاثة من المهاجمين المسلحين بالرصاص في وضع "حياة أو موت".


 
وقتل سبعة أشخاص وأصيب أكثر من 48 آخرين مساء أمس السبت في هجوم بمركبة على جسر لندن قبل طعن أشخاص في حانات ومطاعم في سوق بورو.
وقال مسؤولون في قطاع الصحة إن 36 شخصا ما زالوا في المستشفيات، بينهم 21 في حالة خطيرة.
وطالبت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي بإجراء تغيير لاستراتيجية بريطانيا لمكافحة الإرهاب اليوم الأحد، حيث حددت خطة مؤلفة من أربع نقاط تشمل تشديد المراقبة الإلكترونية، وذلك في أعقاب الهجوم الإرهابي الذي وقع عند جسر لندن أمس السبت وأسفر عن مقتل سبعة أشخاص.
وقالت ماي في أعقاب اجتماع لجنة الطوارئ التابعة للحكومة " حان الوقت لنقول طفح الكيل " مضيفة " عندما يتعلق الأمر بالتغلب على التطرف والإرهاب، يجب أن تتغير الأمور".
وفي إطار الخطة المؤلفة من أربع نقاط، طالبت ماي بهزيمة ايدلوجية التطرف الإسلامي" الشيطانية " وتحسين مراقبة شبكة الإنترنت لمواجهة الأيدولوجيات المتطرفة. كما طالبت بتعزيز استراتيجية بريطانيا لمكافحة الإرهاب، حتى تحصل الشرطة والقوات الأمنية على الأساليب الضرورية لمواجهة المتشددين، بالإضافة إلى تمديد أحكام السجن بحق المتهمين بتهم تتعلق بالإرهاب.

د ب ا
الاثنين 5 يونيو 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan