جوتيريش: خروج ترامب من اتفاقية المناخ "خيبة أمل كبيرة"





نيويورك - وصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش اليوم الخميس في نيوريورك إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خروج بلاده من اتفاقية باريس الدولية للمناخ، بأنه "خيبة أمل كبيرة".


 وقال المتحدث باسم جوتيريش اليوم الخميس على لسانه في نيويورك: "اتفاقية باريس صدرت عام 2015 من قبل دول العالم كله، لأن هذه الدول عرفت الضرر الكبير الذي يمكن ان تسببه التغيرات المناخية، وعرفت الفرصة العظيمة التي تقدمها إجراءات حماية المناخ".
وأبدى الأمين العام ثقته في أن المدن والولايات والمؤسسات الأمريكية سوف تواصل كفاحها من أجل تحقيق نمو اقتصادي فى ظل انبعاثات كربون محدودة، لتأمين الرفاهية في القرن الحادي والعشرين من خلال توفير الوظائف والأسواق الملائمة.
وقال جوتيريش وفقا لما صرح به المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك في نيويورك: "من الضروري أن تبقى الولايات المتحدة رائدة في قضايا البيئة".
وجاء رد مندوبة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة نيكي هالي مباشرا وسريعا حيث وصفت الخطوة التي اتخذها ترامب بأنها تصب تماما في مصلحة الأمريكيين، مضيفة: إن " الاتفاقية الخاطئة" التي وقعت في باريس ألقت بظلالها الكثيفة على سوق الوظائف الأمريكية، الأمر الذي يجعل إجراء مفاوضات حول اتفاقية جديدة لحماية المناخ، هو الطريق الصحيح.
وأضافت هالي: "أمريكا ستظل رائدة في حماية المناخ، ولكننا لن نعرض اقتصادنا للخطر من أجل أن نحوز إعجاب الدول الأخرى التي لا تقترب مستويات البيئة لديها من مستواها عندنا".

د ب ا
الجمعة 2 يونيو 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan