جيفري يُكذّب النظام ويتهم بشار بتدمير الاقتصاد السوي




كذّب المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري ادعاء نظام أسد بأن الهدف من قانون قيصر هو هدم الاقتصاد السوري، متهما بشار أسد بهدم الاقتصاد وليس أحد سواه.

وقال المبعوث الأمريكي خلال مشاركته في ندوة حول موضوع قيصر، في معهد الشرق الأوسط للدراسات بواشنطن.، إن الهدف من "قانون قيصر"، ليس هدم الاقتصاد السوري.

وشدد جيفري، في وقت متأخر أمس على أن قانون قيصر جاء بالتوازي مع قرارات الأمم المتحدة، لأن نظام أسد لم يتعاط إيجابيا مع جهود المجتمع الدولي.

وأكد أن واشنطن لا ترمي لهدم الاقتصاد السوري كما يزعم نظام أسد، حسبما نقلت وكالة الأناضول.


 واتهم جيفري  بشار الأسد بهدم الاقتصاد السوري، وعلّق على ذلك بقوله" بشار هو من أفقد الليرة السورية قيمتها ويبذل ما بوسعه بهذا الخصوص".

ولفت إلى أن واشنطن ستتعهد بمبلغ هام في مؤتمر الإغاثة الإنسانية الذي ينظمه الاتحاد الأوروبي، نهاية الشهر، حول المساعدات الإنسانية للشعب السوري.

ودخل "قانون قيصر" الأمريكي حيز التنفيذ، الأربعاء، بإعلان واشنطن إنزال عقوبات على 39 شخصا وكيانا مرتبطين بنظام الأسد.

وكشفت الخارجية الأمريكية عن الجهات المستهدفة التي تشمل بشار الأسد وزوجته أسماء اللذين وصفتهما بـ"مهندسي معاناة الشعب السوري".

وبموجب العقوبات، بات أي شخص يتعامل مع نظام أسد معرضا للقيود على السفر أو العقوبات المالية بغض النظر عن مكانه في العالم.

وكالات - الاناضول
الاربعاء 24 يونيو 2020