حاكم ريو السابق يعترف بشراء أصوات لاستضافة أولمبياد 2016



ريو دي جانيرو - اعترف سيرجيو كابرال الحاكم السابق لولاية ريو دي جانيرو البرازيلية للمرة الأولى بشراء أصوات في عملية تقدم المدينة البرازيلية للفوز باستضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2016.


وقال كابرال في جلسة استماع أمام محكمة برازيلية يوم الخميس إنه أنفق في عام 2009 مليوني دولار لشراء الأصوات لتأمين فوز ريو بتنظيم دورة الألعاب. وركز التحقيق على أنشطة كارلوس ألبرتو نوزمان، الرئيس السابق للجنة الأولمبية البرازيلية. وادعى كابرال، الذي أدين بالفساد وغسل الأموال، أنه ونوزمان والقطب البرازيلي آرثر سيزار سواريز اشتروا أصوات العديد من أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية قبل اجتماع رئيسي في عام 2009. وقال إن الرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلفا لم يشارك مباشرة، ولكنه علم بذلك، فيما نفى لولا أي علم له بمزاعم شراء الأصوات قبل القرار.

د ب ا
السبت 6 يوليوز 2019