حظر أمريكا للكمبيوترات على متن الطائرات الأوروبية قيد المناقشة



واشنطن - قالت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إن حظر أجهزة الكمبيوتر المحمولة وغيرها من الأجهزة الالكترونية الكبيرة في مقصورة الركاب في الطائرات القادمة من أوروبا إلى الولايات المتحدة لا يزال قيد المناقشة.


وقال وزير الأمن الداخلي جون كيلي للمسؤولين في الاتحاد الأوروبي إن توسيع الحظر المفروض على الكمبيوتر المحمول في الوقت الراهن بالنسبة للرحلات الجوية من بعض وجهات الشرق الاوسط "لا يزال مطروحا على الطاولة".

كانت مصادر أوروبية قد أشارت في وقت سابق إلى أن الولايات المتحدة قررت عدم توسيع الحظر.

وقال المتحدث باسم الأمن الداخلي ديف لابان "إن الوزير كيلي أكد أنه سينفذ كل الاجراءات اللازمة لتأمين الطائرات التجارية المتجهة إلى الولايات المتحدة، بما في ذلك حظر وجود أجهزة الكترونية كبيرة في مقصورة الركاب".

كان وزير الأمن الداخلي الأمريكي، قد صرح أول أمس الأحد، إن حظر الولايات المتحدة لأجهزة الكمبيوتر المحمولة يمكن أن يتسع ليشمل جميع الرحلات الدولية المتجهة من وإلى الولايات المتحدة .

وتحظر أمريكا حاليا جلب أجهزة إلكترونية كبيرة ، بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر المحمولة (لاب توب) وأجهزة الحاسب اللوحي (تابلت)، إلى مقصورة الركاب في الطائرات المتجهة إلى الولايات المتحدة من 10 مطارات في ثمانية دول في الشرق الأوسط منذ شهر آذار/مارس الماضي.

وردا على سؤال حول ما اذا كان سيوسع الحظر ليشمل جميع الرحلات الدولية، قال كيلي في تصريحات لقناة "فوكس نيوز" اليوم الأحد "ربما"، وأضاف أن محاولات شن هجمات إرهابية على متن رحلات طيران "تشكل تهديدا حقيقيا".

وأضاف كيلي: "إن الإرهابيين مهووسون بفكرة إسقاط طائرة وهي تحلق. خاصة إذا كانت طائرة أمريكية، وبالأخص إذا كانت مليئة بركاب معظمهم مواطنون أمريكيون".
وقال كيلي إن تقنيات أمن الطيران الحديثة تشهد تطورا حاليا.

وأجاب عندما سئل مجددا عن احتمالية توسيع نطاق الحظر "لكنه تهديد حقيقي متطور، وسف أتحفظ على هذا القرار حتى نرى إلى أين تسير الأمور".

ويجري تطبيق الإجراءات الأمنية الإضافية بالفعل على الرحلات المتوجهة مباشرة إلى الولايات المتحدة من مطارات تركيا ولبنان والأردن ومصر والكويت والسعودية وقطر والمغرب.

وينطبق الحظر على أجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة الحاسب اللوحي وأجهزة قراءة الكتب الإلكترونية، والكاميرات ويجب وضع هذه الأجهزة مع الأمتعة التي تم فحصها. ويتم استثناء الأجهزة الطبية التي صدرت لها موافقة، ولكن يجب أن تمر بإجراءات فحص إضافية.

كانت السلطات الأمريكية فد اشارت ، خلال الإعلان عن حظر اجهزة الكومبيوتر في شهر آذار/مارس الماضي ، التهديد المتمثل في تهريب متفجرات في اجهزة الكترونية .

د ب ا
الاربعاء 31 ماي 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan