Rss
Facebook
Twitter
App Store
Mobile










حقوقيون : الصراع يشجع تهريب أنياب الافيال في جنوب السودان



جوبا - ذكرت مجموعة حقوقية، اليوم الخميس، أن الصيادين الجائرين ومهربي الحيوانات البرية يستغلون حالة الصراع وعدم الاستقرار في جنوب السودان في نشاطهم.


وقالت مجموعة "إيناف بروجيكت" أو (مشروع كفى) في تقرير لها إن جنوب السودان أصبحت نقطة وسيطة خطيرة لنقل أنياب الأفيال وقشور آكل النمل الحرشفي وغيرها مما يؤخذ من الحيوانات المهددة بالانقراض.

ويجلب المهربون أعضاء الحيوانات من متنزه جارامبا الوطني في الكونغو القريبة من حدود جنوب السودان، وتهريبها عبر أوغندا المجاورة كذلك.

ويتم تصدير أعضاء الحيوانات البرية مثل العاج إلى أسواق مربحة في شرق آسيا. ويعد متنزه جارامبا الوطني أحد المحميات البرية القليلة في وسط إفريقيا، لكنه يكافح من أجل السيطرة على الصيد الجائر وحماية أفياله الآخذة أعدادها في التناقص.

وذكر التقرير أن جنوب السودان تبنت إجراءات لمكافحة التهريب لكنها فشلت في تطبيقها وسط الصراع الدائر، وغالبا ما تستخدم الجماعات المسلحة الصيد الجائر كمصدر للدخل.

يذكر أنه تم ضبط خمسة أطنان من العاج في مطار جوبا في الأعوام الثلاثة الأخيرة، وفي شباط/ فبراير الماضي ضبطت السلطات في أوغندا طنا من العاج تم تهريبه من غربي إفريقيا.

د ب ا
الثلاثاء 8 غشت 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث