رئيسة المفوضية الأوروبية تتحدي أمريكا والصين بشأن المناخ





بروكسل - قالت رئيسة المفوضية الأوروبية الجديدة أورزولا فون دير لاين إن الاتحاد الأوروبي سيتحدى الولايات المتحدة والصين فيما يتعلق بأهداف الحد من تغير المناخ، في ظل تحول مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري إلى قضية دولية كبرى، وفقتا لما ذكرته وكالة أنباء بلومبرج.

ويدرس الاتحاد الأوروبي هدفا لخفض مستوى انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى الصفر بحلول منتصف القرن الحالي في إطار محاولة لقيادة الضغط من أجل خفض معدلات الغازات الدفيئة.



 
ومن المقرر أن تطرح فون دير لاين هذه الخطة على مبعوثين من أكثر من 200 دولة غدا الاثنين عندما تسافر إلى مدريد للمشاركة في قمة المناخ الدولية، المعروفة باسم "كوب 25". وستكون هذه أول فعالية لها في هذا المنصب، حيث بدأت فترة ولايتها التي تستمر لمدة خمس سنوات اليوم الأحد.
 
وقالت للصحفيين اليوم الأحد في بروكسل: "الاتحاد الأوروبي يريد أن تكون اوروبا أول قارة محايدة للمناخ بحلول عام 2050. وتكون اوروبا في الطليعة في هذه القضية، ونحن نعلم أنه يتعين علينا أن نكون طموحين من أجل كوكبنا، وأن نكون أيضًا في الصدارة".
ووضعت أورزولا فون دير لاين مشروع الاتفاق الأخضر (جرين ديل) كأولوية قصوى في فترة ولايتها. وسوف يؤثر المشروع على مجالات تتنوع ما بين توليد الطاقة إلى النقل والزراعة ،مما يجعل أوروبا تعمل لتحقيق اهداف اتفاق باريس للمناخ للحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض..

د ب ا
الاثنين 2 ديسمبر 2019