وتبقى قضيتهم حية

03/06/2020 - أكرم البني


زعماء أوروبا وأمريكا يحيون مرور 75 عاما على هزيمة النازية




برلين احتفلت بلدان من كافة أنحاء أوروبا والولايات المتحدة اليوم الجمعة، بيوم النصر في أوروبا، بمناسبة مرور 75 عاما على هزيمة ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية، وذلك بعد إلغاء العديد من فعاليات إحياء الذكرى بسبب جائحة كورونا.


 
وبعد ثلاثة أرباع القرن من قيادة القوات الروسية لتقدم الجيش الأحمر إلى ألمانيا ، تحدث الرئيس فلاديمير بوتين عبر الهاتف مع المستشارة أنجيلا ميركل في ذكرى هذا الحدث التاريخي.
وقال الكرملين في بيان إن بوتين وميركل شددا على أهمية الحفاظ على الذاكرة التاريخية لمآسي الحرب وأكدا التزامهما بالحفاظ على العلاقات البناءة.
وقال الجانب الألماني إن الزعيمين "فكرا في ملايين الضحايا والمعاناة التي لا حد لها التي تسببت فيها الحرب التي شنتها ألمانيا النازية".
وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لين ، وهي مواطنة ألمانية ، إن المناسبة "تمثل لحظة حاسمة في تاريخ البشرية".
وأضافت "بالنسبة لأوروبا ، يمثل هذا اليوم نهاية حرب قاسية سببها النظام النازي، والاحتفاء بالتحرر من أحلك ساعاته".
وقال ينس ستولتنبرج ، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ، الحلف الغربي الذي انبثق من رحم الحرب: "اليوم نحن أصدقاء وحلفاء، نتذكر... ونحن أقوى معا".
وكان من المخطط أن تقام في العاصمة الألمانية برلين فعاليات كبرى عند بوابة براندنبورج التاريخية وأماكن تاريخية أخرى، مع توقع مشاركة مئات الآلاف من الأشخاص.
وتم إلغاء هذا البرنامج في مطلع نيسان/أبريل الماضي، وذهب التمويل بدلا من ذلك إلى مبادرة رقمية لإحياء ذكرى الحدث التاريخي.
ووضع الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير وميركل أكاليل من الزهور عند نصب "نويه فاخه" التذكاري لضحايا الحرب والديكتاتورية.
ووصف شتاينماير الهزيمة الألمانية في عام 1945 بأنها فعل تحرير.
وقال شتاينماير اليوم الجمعة في برلين" آنذاك تم تحريرنا. اليوم يتعين أن نحرر أنفسنا بأنفسنا من النازية الجديدة والكراهية والتحريض ومعاداة الأجانب وازدراء الديمقراطية".
   وفي حديثه في اجتماع لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في نيويورك ، حذر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس من الأخطار المدمرة للقومية وحذر من أن الدعم السياسي للمؤسسات الدولية "كثيرا ما يفتقد اليوم".
وشارك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا في إحياء ذكرى انتصار الحلفاء في الحرب العالمية الثانية ، في حفل لوضع إكليل من الزهور على نصب تذكاري في واشنطن. وتبادل ترامب الكلمات مع قدامى المحاربين وحياهم خلال المناسبة.
ومع الاستسلام غير المشروط للجيش النازي، انتهت في الثامن من أيار/مايو عام 1945. الحرب التي أشعلتها ألمانيا النازية في أوروبا.
وبحسب التقديرات، أودت الحرب بحياة ما يتراوح بين 55 و 60 مليون شخص.

 


د ب ا
الجمعة 8 ماي 2020