قبل فتح القنصلية للتفتيش .. مستلزمات التنظيف تدخل اولاً

15/10/2018 - وكالة الأناضول - بي بي سي - وكالات




زلازل جديدة تضرب جزيرة بولاية هاواي الأمريكية بها بركان نشط





واشنطن - استمرت الهزات الارتدادية في هاواي مساء أمس الجمعة (اليوم السبت بتوقيت جرينتش)، حيث أجبرت السلطات الامريكية أكثر من 1700 ساكن على إخلاء منازلهم، بسبب ثوران بركان "كيلاويا".


 وضربت العشرات من الهزات الارتدادية، التي تراوحت قوتها بين 5ر2 درجة و7ر4 درجة، هاواي بعد ساعات من ثلاثة زلازل ضربت جزيرة "بيج آيلاند"، من بين ذلك زلزال بقوة 9ر6 درجة.
وقالت هيئة المسح الجيولوجي الامريكية أنه أكبر زلزال يضرب الجزيرة منذ عام 1975 .
وذكرت تقارير إعلامية أن موجات مد عاتية صغيرة "تسونامي" سجلت، لكن المركز الامريكي للتحذير من تسونامي لم يصدر أي تحذيرات.
وكان زلزال بلغت قوته 3ر5 درجة على مقياس ريختر وقع أمس الجمعة بعد 90 دقيقة فقط من زلزال بقوة 9ر6 درجة والذي وقع هو نفسه قبل ساعة من وقوع زلزال آخر بقوة 4ر5 درجة، حسب الهيئة.
وجاء وقوع هذه الهزات بعد زلزال بلغت قوته 5 درجات على مقياس ريختر وعشرات من التوابع التي هزت الجزيرة أول أمس الخميس.
ومن جهة أخرى ذكرت إدارة النقل المحلية أن المنشآت الواقعة على الطرق السريعة لم تتضرر في أعقاب الزلزال، لكنها ستواصل مراقبته.
وتم تحذير السكان من المخاطر المرتبطة بمستويات عالية من ثانى أكسيد الكبريت بما فى ذلك الأمطار الحمضية المحتملة فى اعقاب ثوران بركان "كيلاويا"، وذلك وفقا لما ذكرته وسائل الاعلام المحلية فى وقت متأخر من يوم الجمعة.
وقال الدكتور جيفري كام المتخصص في المناعة، لموقع "هاواي نيوز ناو" إنه يجب على السكان البقاء في الداخل إذا كانوا على مقربة من ثاني أكسيد الكبريت، وتشغيل مكيفات الهواء وأجهزة تنقية الهواء وشراء أقنعة للتنفس.
وأضاف كام "إذا كنت تعاني من الحساسية أو الربو، تأكد من تناول الأدوية الخاصة بك، خاصة إذا كانت قريبة منك، لأنه قد يصعب عليك الحصول عليها في مرحلة ما.. تحدث أيضا مع طبيبك حتى قبل أن يكون لديك أعراض."
وحذر الطبيب من أن ثاني أكسيد الكبريت في الغلاف الجوي يمكن أن يتحول إلى أمطار حمضية.
وقال المركز الأمريكي للتحذير من أمواج المد العاتية (تسونامي) إنه لم يكن هناك تحذير من تسونامي بعد أي من الزلازل التي وقعت يوم الجمعة.
وقالت هيئة المسح الجيولوجي الامريكية ان ثوران بركان "كيلاويا" بدأ عصر أول أمس الخميس وانتهى في حوالي الساعة السادسة والنصف مساء.
وأوضحت الهيئة على موقعها الإلكتروني إنه كان هناك انبعاث للحمم وانفجارات غاز لنحو ساعتين.
وقد تأثر ما يقدر بنحو 1700 شخص بأمر الإخلاء، وفقًا لما أورده موقع "هاواي نيوز ناو" الاخباري. وصدر الأمر عندما بدأت الحمم في الخروج من الشقوق في الأرض وتدفقت على الطرق والغابات.
وأبلغ المسؤولون السكان بأن أمر الإخلاء يمكن تمديده.
ونقل الموقع عن تالماديج ماجنو من الدفاع المدني في جزيرة "بيج آيلاند" قوله "إنه ليس وضعًا مستقرًا على الإطلاق.. الأمر لم ينته ، يمكن أن يتصاعد في أي وقت. نحن لا نعرف كيف سيتطور هذا الوضع".
ويعد بركان "كيلاويا" أحد البراكين الأكثر نشاطًا في العالم، وكان في حالة ثورة مستمرة منذ عام 1983

د ب ا
السبت 5 ماي 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث