زوجة البرغوثي تعتصم مع اهالي المعتقلين قرب ضريح عرفات



أعلنت فدوى البرغوثي، زوجة المعتقل مروان البرغوثي، وعدد من أهالي المعتقلين المضربين في السجون الإسرائيلية، اليوم الإثنين، بدء اعتصام قرب ضريح الرئيس الراحل "ياسر عرفات" داخل مقر الرئاسة الفلسطينية برام الله، وسط الضفة الغربية.


وقالت البرغوثي، في تصريح للأناضول، إن "الاعتصام يأتي استشعارًا للخطر الشديد على حياة المعتقلين المضربين، لليوم السادس والثلاثين على التوالي".

وأشارت فدوى، وهي عضو المجلس الثوري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) إلى أن "الاعتصام سيتواصل حتى تحقيق مطالب المعتقلين المضربين".

ويواصل نحو 1500 معتقل فلسطيني، إضرابهم عن الطعام، منذ 17 نيسان/أبريل الماضي، مطالبين مصلحة السجون الإسرائيلية بتحسين ظروفهم الحياتية.

ويقود الإضراب، مروان البرغوثي، عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، المعتقل منذ عام 2002، والمحكوم عليه بالسجن مدى الحياة 5 مرات، لإدانته بقتل إسرائيليين في انتفاضة 2000.

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 6500 فلسطيني، بينهم 51 امرأة، وفق إحصائيات فلسطينية رسمية.

وكالة الاناضول
الثلاثاء 23 ماي 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan