"قطار الثورة" يصل نهايته إيذانا بـ"فرح السودان"

17/08/2019 - عادل عبد الرحيم / الأناضول


زيدان يعطي الضوء الأخضر لرحيل بيل عن ريال مدريد



برشلونة - أكد الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، مساء السبت أن الجناح الويلزي الدولي جاريث بيل عليه أن يرحل عن النادي الملكي.


واستبعد زيدان لاعبه الويلزي من المباراة الأولى للنادي الملكي في فترة الإعداد للموسم الجديد والتي خسرها الفريق أمام بايرن ميونخ الألماني بثلاثة أهداف مقابل هدف. وشارك 11 لاعبا في الشوط الأول ضمن صفوف النادي الملكي قبل أن يتم استبدالهم بالكامل في الشوط الثاني لكن بيل تابع المباراة من المدرجات. ولدى سؤاله عن سبب استبعاد جاريث بيل، قال زيدان "لم يتم استدعاؤه لأنني أعتقد أن النادي يحاول التوصل لصيغة لرحيله". وأضاف: "إذا حدث ذلك غدا، سيكون الأمر جيدا، سيكون جيدا بالنسبة له أيضا". وفي معرض رده على سؤال عما إذا كانت هناك مشكلة شخصية بينه وبين بيل، أجاب زيدان: "ليست مشكلة شخصية، تأتي اللحظة التي تحدث فيها هذه الأمور، ليس لدي أي شيء ضد جاريث". وقال زيدان في رد على سؤال آخر بشأن رغبة بيل دائما في الاستمرار، وهل تغير الحال الآن، أجاب المدرب الفرنسي "سيحدث الأمر في غضون 24 أو 48 ساعة ، الوضع سيتغير من أجل مصلحة الجميع". وشهدت انطلاقة المعسكر التحضيري للموسم الجديد لريال مدريد حضور جاريث بيل الذي ينتهي تعاقده مع النادي في عام 2022. وكان بيل أكد في تصريحات لصحيفة "أ س" الإسبانية في وقت سابق الشهر الجاري أنه لم يتغير أي شيء فيما يتعلق بمستقبله مع ريال مدريد، موضحا أنه لم يتلق أي عروض للانتقال لنادي أخر. وأوضحت "أ س" أن إدارة ريال مدريد وبيل أصبحا على طرفي نقيض، فبينما تسعى الإدارة إلى بيعه هذا الشهر، يحاول اللاعب أن يثبت لمدربه أنه في حاجة إليه وأن رحيله سيحدث فراغا يصعب تعويضه بلاعب أخر. يشار إلى أن سوق الانتقالات الصيفية الحالي سيغلق أبوابه في الثامن من آب/أغسطس المقبل، وحتى ذلك الحين، سيسعى ريال مدريد جاهدا لإيجاد وجهة جديدة لبيل. وأكدت "أس" أن بيل يرغب في البقاء مع ريال مدريد رغم موقف زيدان المناهض له، ورغم موقف إدارة النادي أيضا التي لا تزال عاجزة أمام إيجاد فرصة لدفع اللاعب خارج أسوار سانتياجو بيرنابيو، معقل النادي الملكي. هذا بالإضافة إلى الجمهور، الذي أخفق بيل حتى الآن في تكوين علاقة ود معه رغم تألقه خلال السنوات الأخيرة في العديد من اللحظات الفارقة والحاسمة في مشوار ريال مدريد في البطولات الكبرى. وتعتبر رغبة بيل في البقاء في ريال مدريد العقبة الأكبر في طريق إدارة ريال مدريد للتخلص منه، حيث أن اللاعب أكد في أكثر من مناسبة أنه يشعر بأن العاصمة الإسبانية مدريد هي بيته وأن عائلته تشعر بالراحة والسعادة فيها. ولكن ليست هذه هي العقبة الوحيدة التي تعيق رحيل بيل عن ريال مدريد، فراتبه الكبير الذي يصل إلى 14 مليون و500 ألف يورو سنويا يعد أيضا حائلا أمام انتقاله إلى أي ناد أخر، حيث لا يوجد عدد كبير من الأندية حول العالم تستطيع الوفاء بمثل هذا الراتب الضخم.

د ب ا
الاحد 21 يوليوز 2019