شكوك إزاء نتيجة الانتخابات البريطانية مع تقدم حزب العمال في استطلاعات الرأي





لندن - أعرب محللون عن شكوكهم اليوم الثلاثاء إزاء نتيجة الانتخابات البرلمانية في بريطانيا، حيث اشار استطلاع للرأي إلى أن حزب العمال المعارض تقدم وضيق الفجوة التي كانت تفصله عن حزب المحافظين الحاكم قبل الانتخابات العامة المقررة بعد غد الخميس


 .
وقال ماثيو جودوين، أحد المحللين السياسيين البارزين في بريطانيا، على موقع تويتر: "لا أستطيع التفكير في حملة أخرى تتعارض فيها أفكار أفراد الحملة والتوقعات بهذا الوضوح مع بعض الاستطلاعات".
وأشار استطلاع للرأي أجرته شركة "سيرفيشن" ونشر اليوم الثلاثاء إلى أن الصدارة التي كانت تفصل حزب المحافظين عن منافسه حزب العمال تقلصت إلى 2ر1 نقطة فقط، ليحصل حزب رئيسة الوزراء تيريزا ماي على 6ر41 بالمئة، مقابل 4ر40 بالمئة لحزب العمال المعارض.
وجاء الاستطلاع على أساس حوالى 1100 محادثة ميدانية وهاتفية على مدى يومين الأسبوع الماضي.
وفي الوقت نفسه، قدرت توقعات يومية للمقاعد من جانب شركة "يوجوف" باستخدام نموذج مثير للجدل، حصة المحافظين من الأصوات بنحو 42 بالمئة، مما يعطيه ما يتراوح بين 265 و 342 مقعدا في البرلمان، بموجب نظام الدوائر الانتخابية المطبق في بريطانيا.
وكشفت "يوجوف" عن أن حزب العمال سيحصل على 38 بالمئة من الاصوات ليفوز بما يتراوح بين 230 مقعدا و300 مقعد في البرلمان.

د ب ا
الثلاثاء 6 يونيو 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan