عون : حل مسألة السلاح غير الشرعي يكون باتفاق على استراتيجية دفاعية





بيروت - قال رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون اليوم الثلاثاء، إن مسألة السلاح غير الشرعي في لبنان تحلّ من خلال الاتفاق على استراتيجية دفاعية .


 تصريحات عون جاءت خلال استقباله قبل ظهر اليوم الثلاثاء في قصر بعبدا الرئاسي وفد "نادي الصحافة" وذلك بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية .
ورداً على سؤال حول حقيقة الموقف اللبناني من إعلان الرياض، والاتفاق الثنائي الأميركي–السعودي فيما يتعلق بمساعدة الدولة اللبنانية على إنهاء السلاح غير الشرعي ،قال الرئيس عون ، بحسب البيان "إن حل مسألة السلاح يتم من خلال الاتفاق على الاستراتيجية الدفاعية".
ولفت رئيس الجمهورية الى أن "الأمن مستقر في الداخل لكنه غير مستقر على الحدود، ولا تزال أزمة الشرق الأوسط بلا حل . وقد أتت "الفوضى الخلّاقة" وتمت تسميتها بـ"الربيع العربي" وصدّق البعض ذلك، فانظروا إلى ما وصلنا إليه؟ وكل الدول تتكلم عن محاربة الإرهاب".
وأضاف عون أن "ما قاله وزير الخارجية عن الموقف اللبناني من إعلان الرياض صحيح مئة في المئة. ووزير الخارجية كان مع رئيس الحكومة، وكلاهما سألا فكان الجواب أن لا بيان ختاميا. ولمّا صدر البيان كان الوفد اللبناني في الطائرة، فقال وزير الخارجية ما قاله."
وعن انعكاسات ما جرى في السعودية داخل مجلس الوزراء اللبناني ، أجاب الرئيس عون "لا أعتقد ذلك، فنحن متضامنون فيما يتعلّق بالسياسة اللبنانية، ومتضامنون كذلك حول ما قلته في خطاب القسم، وما ورد في البيان الوزاري، إضافة إلى كلمتي أمام القمة العربية".
وكان قد صدر في ختام القمة العربية الإسلامية الأميركية الأحد الماضي بيان هاجم "حزب الله" وإيران.
وكان وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل قد قال على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بعد صدور البيان إنّ لبنان لم يكن على علمٍ بالبيان أو بمضمونه، وأنّ الدولة ملتزمة بخطاب القسم والبيان الوزاري.

د ب ا
الثلاثاء 23 ماي 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث