غوتيريش: فشلنا بالارتقاء للتحدي ولم نفعل المزيد بشأن كورونا




تزايدت الشكوك حول الجهود الدولية لمواجهة الجائحة على المستوى العالمي فقد شكك الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، السبت، بالجهود المبذولة على مستوى العالم وقال في حديث لوكالة الانباء البرتغالية "لوسا"إن العالم المنقسم قد فشل بالارتقاء في التحدي الذي شكله تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد، مشددا على أنه كان من الضروري اتخاذ إجراءات مشتركة لمنع الملايين من الناس من السقوط في دائرة الفقر والجوع، وفقا لما نقلت رويترزعن وكالة لوسا البرتغالية


 و
ولفت غويتريش إلى أنه فيما لو لم يتم اتخاذ إجراءات منسقة، فإن "فيروس مجهري ممكن أن يدفع ملايين الناس إلى الفقر والجوع، مع آثار اقتصادية مدمرة في السنوات القادمة".
وانتقد الامين العام للامم المتحدة  في حديثه، الدول لافتقارها إلى الوحدة في محاولة إيجاد حل للتحديات العالمية الأخرى، بما في ذلك الصراعات في أفغانستان واليمن وسوريا".
وقال "إنه مصدر إحباط هائل".
وقال رئيس الوزراء البرتغالي السابق، إنه كان من الممكن فعل المزيد، لو عملت الدول معا لمكافحة الوباء الذي أودى بحياة أكثر من مليون شخص منذ بدء الأزمة.
وقال غوتيريش، في حديث إلى وكالة الأنباء البرتغالية "لوسا"، إن "جائحة كوفيد-19 تمثل تحديا عالميا كبيرا للمجتمع الدولي كاملا، وللتعددية، ولي كأمين عام للأمم المتحدة".
وأضاف "لسوء الحظ إنه امتحان، يفشل فيه المجتمع الدولي، حتى الآن".
وأصيب أكثر من 39 مليون شخص بفيروس كورونا المستجد، وفقا لإحصائية أعدتها رويترز.
 وتم الإبلاغ عن إصابات بعدوى كورونا في أكثر من 210 دولة ومنطقة حول العالم، منذ اكتشاف أولى الحالات بالصين، في ديسمبر 2019.

وكالات - لوسا البرتغالية
الاحد 18 أكتوبر 2020