قطر تنفي تصريحات "مفبركة" لوزير خارجيتها



نفت قطر اليوم الأربعاء، صحة تصريحات منسوبة لوزير خارجيتها الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وتناقلتها العديد من وسائل الإعلام نقلا عن حساب وكالة الأنباء القطرية في "تويتر".


محمد بن عبد الرحمن آل ثاني
محمد بن عبد الرحمن آل ثاني
وقالت الخارجية القطرية في بيان صادر عن المكتب الإعلامي بالوزارة اطلعت عليه الأناضول، إنها "تنفي صدور أي تصريحات للشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير الخارجية".

وأكدت على أن التصريحات التي نسبت للوزير في حساب الوكالة القطرية على تويتر "مفبركة"، وذلك على إثر اختراق تعرض له حساب الوكالة من جهة غير معلومة، وفق البيان.

ونقل الخبر الذي تم نشره - لدى اختراق حساب الوكالة - عن وزير خارجية قطر، إعلانه سحب سفراء بلاده من السعودية ومصر والكويت والبحرين والإمارات، وطلب مغادرة سفراء هذه الدول لدى الدوحة خلال 24 ساعة.

وجاء اختراق حساب الوكالة، عقب اختراق آخر لموقع الإلكتروني للوكالة مساء أمس، ونشر تصريحات مغلوطة منسوبة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

ونفت قطر، مساء الثلاثاء، صحة التصريحات المنسوبة لأمير البلاد، وقال الشيخ سيف بن أحمد آل ثاني مدير مكتب الاتصال الحكومي، في بيان، بأن "موقع وكالة الأنباء القطرية تم اختراقه من قبل جهة غير معروفة إلى الآن".

وبيّن أن من قام بالاختراق "نسب تصريحا مغلوطا لأمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بعد حضوره لتخريج الدفعة الثامنة للخدمة الوطنية".

وأفاد الشيخ سيف بأن "ما تم نشره ليس له أي أساس من الصحة"، فيما أكد أن "الجهات المختصة بدولة قطر ستباشر التحقيق في هذا الأمر لبيان ومحاسبة كل من قام بهذا الفعل المشين".

وفي وقت سابق، نفى مصدر دبلوماسي قطري للأناضول، صحة التصريحات المنسوبة لأمير البلاد.

وأكد المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن موقع الوكالة القطرية تم اختراقه، ولا صحة لما تم نشره عبرها من تصريحات منسوبة لأمير البلاد.

بدورها أكدت وكالة الأنباء القطرية، أن موقعها الإلكتروني قد تعرض للاختراق "من قبل جهات غير معلومة"، وبيّنت أنها "تحتفظ بحقها في محاسبة من (يقف) وراء هذا الفعل".

وكان الخبر الذي تم نشره – لدى اختراق موقع الوكالة أمس - قد نقل عن أمير قطر دعوته "الأشقاء" في مصر والإمارات والبحرين إلى "مراجعة موقفهم المناهض" للدوحة، إضافة إلى إبدائه مواقف تجاه الولايات المتحدة وإيران وإسرائيل و"حزب الله" اللبناني، وحركة "حماس" الفلسطينية.
 

وكالة الاناضول
الاربعاء 24 ماي 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan