مئات الاصابات بفيروس كورونا بالصين والفيروس الجديد يصل تايلاند






بكين – ارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد في وسط الصين إلى 440 ، من بينهم 9 حالات وفاة، حسبما أفادت السلطات الطبية الصينية.

ونقل تلفزيون الصين المركزي اليوم الأربعاء عن لي بين، نائب مدير لجنة الصحة الوطنية، أنه تم تحديد المرضى المصابين بالفيروس في أنحاء متفرقة من 13 إقليما صينيا.


وأكدت منطقة ماكاو التي تتمتع بحكم شبه ذاتي اليوم الأربعاء تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس، لتضيف بذلك للحالات التي تم تسجيلها في تايوان والفلبين وتايلاند واليابان وكوريا الجنوبية.
ومثلما هو الحال فيما يتعلق بجميع الحالات التي تم رصدها خارج الحدود الصينية، فان الشخص الذي أصيب بالمرض في ماكاو كان قد زار مدينة ووهان بوسط الصين، التي يشتبه العلماء أنها شهدت انتقال الفيروس لأول مرة من الحيوانات للبشر.
وقد سجلت الولايات المتحدة الأمريكية أول حالة إصابة بالمرض أمس الثلاثاء وهي تعود لمواطن أمريكي زار إقليم ووهان.
وينتمى الفيروس الجديد لأسرة مرض متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد" سارس"، الذي أودي بحياة 800 شخص عالميا خلال فترة تفشيه عامي 2002 و 2003 التي بدأت أيضا في الصين.
وهناك مخاوف من انتشار الفيروس بصورة كبيرة في ظل عودة الملايين إلى مواطنهم في الصين هذا الأسبوع للاحتفال بالعام القمري الجديد السبت المقبل.
وتشهد مبيعات أقنعة الوجه ارتفاعا في عدة مدن صينية اليوم، وذلك بعدما أن أعلنت السلطات الصينية مطلع هذا الأسبوع أن الفيروس أصبح قابل للانتقال من شخص لأخر.
وفي بانكوك أعلنت السلطات في تايلاند أن أربعة أشخاص في البلاد قد أصيبوا بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا التي ظهرت أولا في الصين وتثير مخاوف عالمية من حدوث وباء.
وذكرت وزارة الصحة العامة في بيان اليوم الأربعاء أن شخصين آخرين ثبتت إصابتهما بالفيروس هذا الأسبوع، بالإضافة إلى شخصين آخرين أصيبا ولكن تمت علاجهما.
وتشمل الحالتان الجديدتان امرأة تايلاندية سافرت إلى مدينة ووهان وسط الصين، حيث اكتشف الفيروس في وقت سابق من هذا الشهر.
أما المصاب الآخر فهو رجل صيني دخل البلاد يوم الأحد الماضي.
وقال وزير الصحة العامة أنوتين شارنفيركول: "على الرغم من اكتشاف حالات جديدة ، إلا أن تايلاند لم تسجل بعد تقارير عن انتقال العدوى من إنسان إلى آخر".
وينتمي الفيروس الجديد إلى عائلة الفيروسات نفسها التي تسببت في متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (سارس)، وهو مرض أودى بحياة 800 شخص على مستوى العالم في وباء 2002-2003 الذي بدأ أيضا في الصين.

د ب ا
الاربعاء 22 يناير 2020