ماكرون يلغي مؤتمرا عن الإصلاحات بسبب حريق كاتدرائية نوتردام





باريس - ألغى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مؤتمره الصحفي الذي كان يعتزم عقده غدا الأربعاء عن الإصلاحات وذلك بسبب الحريق الهائل الذي اندلع في كاتدرائية نوتردام، أحد أشهر معالم باريس، أمس الاثنين.

وكان ماكرون يعتزم عقد هذا المؤتمر بعد " النقاش الوطني" الذي جرى حول الإصلاحات.


 
وأعلن القصر الرئاسي الفرنسي اليوم موضحا سبب إلغاء المؤتمر أن " من الضروري احترام وقت التضرع الحالي والاضطلاع بالمسؤولية اللازمة في هذه اللحظة من المشاعر الوطنية العظيمة".
وكان ماكرون يعتزم خلال هذا المؤتمر أن يقدم توضيحا مفصلا لإجراءاته التي اتخذها لتهدئة أزمة أصحاب "السترات الصفراء"، وكان ماكرون قد ألغى خطابا كان يعتزم إلقاءه مساء أمس في التلفزيون بسبب الحريق، وذكر المكتب الرئاسي أن أعمال الإنقاذ للمعلم الباريسي صاحب الشهرة العالمية، تحظى الآن بالأولوية.
وأعلن الإليزيه أن ماكرون يعتزم عقد لقاء في وقت لاحق من بعد ظهر اليوم مع البابا فرانسيس الأول بابا الفاتيكان لتبادل الآراء حول حريق الكاتدرائية، وأشار الإليزيه إلى أن ماكرون تلقى حتى قبل منتصف اليوم العديد من الاتصالات من الداخل والخارج ومن بينها اتصال من المستشارة الألمانية انجيلا ميركل والأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيريش.

د ب ا
الثلاثاء 16 أبريل 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث