دراسة ...لماذا ينتحر ٨٨ الف مصري كل عام ؟

08/12/2019 - المعهد المصري للدراسات - د. حلا أحمد


مانشستر البريطانية تحيي ذكرى ضحاياها بحفل متعدد الأديان





لندن – شاركت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، والأمير وليام ،دوق كامبريدج، في قداس وطني متعدد الديانات أقيم اليوم الثلاثاء، تحت اسم " لنتذكر معا" ، لتأبين الضحايا الـ22 الذين لقوا حتفهم في الهجوم الإرهابي الذي وقع بقنبلة في قاعة احتفالات "مانشستر أرينا" منذ عام واحد.


 
وتلى ويليام فقرة من الكتاب المقدس (الإنجيل) عن "طريق الحب" ، فيما انضم مئات المطربين من جوقات محلية للقداس الذي أقيم في كاتدرائية مانشستر.
وكتبت "ماي" في صحيفة "مانشستر إيفيننج نيوز"،: "إن مثل هذه الأفعال الشريرة الفظيعة لن تؤدي إلا إلى تقوية عزمنا على هزيمة مثل هذه الأيديولوجيات والمعتقدات الملتوية".
وقالت ماي إن "المرونة والعزيمة التي أظهرتها هذه المدينة في الاثنى عشر شهرا التي مرت منذ ذلك الحين خير دليل على ذلك."
وأعرب زعيم حزب العمال المعارض، جيريمي كوربين، أيضا عن "تقديره لمدينة بأكملها اجتمعت في الحب والقوة في وجه المأساة الكبرى".
ودعا عمدة مدينة مانشستر آندي برنهام السكان إلى التجمع" لتذكر الضحايا الـ22 الذين فقدوا حياتهم ، ونجدد الالتزام بدعم عائلاتهم وجميع المتضررين".
ووقف رواد الكاتدرائية والعديد من الأماكن الأخرى في أنحاء البلاد دقيقة صمت حدادا على أرواح الضحايا.
وأفادت الشرطة بأن المشتبه به الرئيسي سلمان عبيدي /22 عاما/ لقي حتفه بعد تفجير مواد متفجرة كانت بحوزته في ردهة قاعة الاحتفالات في مانشستر أرينا ، ما أسفر عن مقتل 22 شخصا وإصابة المئات بعد حفل للمغنية الأمريكية أريانا جراندي.
وأطلقت جراندي أيضا رسالة عبر تويتر اليوم الثلاثاء من أجل الضحايا.
وكتبت جراندي :"أفكر فيكم جميعا اليوم وكل يوم".
وقالت الشرطة إنها تعتقد أن عبيدي ،الذي عاد إلى بريطانيا من ليبيا قبل أيام من الهجوم، هو جزء من شبكة إرهابية.
وقال إيان هوبكينز ،المسؤول في شرطة مانشستر الكبرى عبر موقع تويتر :"دعونا نظهر للعالم مرة أخرى تعاوننا وعزمنا في مانشستر".

د ب ا
الاربعاء 23 ماي 2018