مجلس"حوض النفط و الغاز"يرفض تقسيم ليبيا لسبع لمناطق عسكرية





القاهرة - أعرب أعضاء المجلس الأعلى لمناطق حوض النفط و الغاز و المياة في ليبيا عن إستهجانهم و رفضهم للقرار الصادر عن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطنى "غير المعتمد" فائز السراج بإستحداث مناطق عسكرية، معتبرين أن هذا القرار مدعاة للفتنة و بث الفرقة بين أبناء الوطن و مخالف للإعلان الدستوري و لما ورد بإتفاق الصخيرات.


 
وقال المجلس الأعلى لمناطق حوض النفط و الغاز و المياة "زلة و مرادة و أوجلة و جالو و أجخرة و تازربو و الكفرة" في بيان إن اهالي مناطق الحوض لا يتعرفون إلا بما يصدر عن القيادة العامة للقوات المسلحة و عن القائد الاعلى للقوات المسلحة المستشار عقلية صالح،حسبما ذكر الموقع الالكتروني لصحيفة المرصد اليوم الاحد.
وهنأ أعضاء المجلس بإنتصارات القوات المسلحة الليبية بتحرير مدينة الجفرة ودان و هون و سوكنة و القاعدة العسكرية من سرايا إرهاب بنغازي ومن ولاها، بحسب نص البيان.
وأشاد أعضاء المجلس بالذين يضحون بأرواحهم من أجل نصرة الحق و تحرير الوطن من براثن إرهاب بقايا ممن أسموهم بـ "تنظيم القاعدة و داعش و الإخوان المفسدين و سرايا المفتن المعزول و المعارضة التشادية المهزومين و الخونة و العملاء المندسين أعداء الوطن و أعداء الدين ".
وأكد أعضاء المجلس على مواصلة دعمهم للجيش الليبي حتى يتم تحرير كامل ربوع الوطن من ما وصفوها بـ"الشراذم المقيتة".
كان مجلس النواب الليبي المنتخب قد انتقد قرار المجلس الرئاسي برئاسة السراج والمعترف به دوليا الصادر يوم الخميس الماضي ، بتقسيم البلاد الى سبه مناطق عسكرية وتم تكليف ضباط بإمرتها، بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي.
وهذه المناطق هى طرابلس العسكرية، ومنطقة بنغازي العسكرية، والمنطقة العسكرية الوسطى، والمنطقة العسكرية الغربية، ومنطقة سبها العسكرية، ومنطقة طبرق العسكرية، ومنطقة الكفرة العسكرية.
يذكر أن ليبيا يتنازع على إدارتها ثلاث حكومات ،وهى حكومة الوفاق الوطني المدعومة دوليا ،والحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب وحكومة الانقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته.

د ب ا
الاحد 4 يونيو 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث