مرافقو ولد الشيخ يطلقون النار لتفريق محتجين في صنعاء



صنعاء -


اطلق مرافقون لمبعوث الامم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد لدى وصوله الى صنعاء الاثنين، النار في الهواء لتفريق متظاهرين كانوا يحتجون على زيارته، بحسب ما افاد شهود وكالة فرانس برس.


  ووصل المبعوث الدولي الى مطار صنعاء، المغلق امام الرحلات الجوية منذ اكثر من عامين، في زيارة ضمن جولة بدأها في الرياض للتواصل مع أطراف الأزمة اليمنية في محاولة جديدة لإحياء محادثات السلام المتوقفة منذ آب/اغسطس الماضي.
وفي مطار العاصمة الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين، قال المبعوث للصحافيين انه ينوي مناقشة توفير ممر انساني لميناء الحديدة الخاضع ايضا لسيطرة المتمردين عند ساحل البحر الاحمر ومنع مهاجمته.
وقبيل وصول احمد الى صنعاء، قال المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام في بيان ان "الأمم المتحدة لا تتحرك إلا برغبة من الأطراف المعتدية لإيهام العالم أن ثمة عملية تفاوض سياسية قائمة".
وأضاف "اللقاءات مع الأمم المتحدة باتت جزءا من العبث، طالما وهي عاجزة عن فعل أي شيء حتى تفي بتعهداتها الإنسانية والأخلاقية، أو تعلن موقفا صريحا تحمل فيه المعتدي المسؤولية الكاملة".
ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعاً دامياً بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية، وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه. وشهد النزاع تصعيداً مع بدء التدخل السعودي على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكّن الحوثيون من السيطرة على أجزاء كبيرة من البلد الفقير.
وأدى النزاع إلى تدهور كبير في أمن اليمن الغذائي بحيث أصبح نحو 19 مليون شخص من بين 27 مليونا بحاجة الى مساعدة غذائية عاجلة، بينهم سبعة ملايين يواجهون خطر المجاعة. كما أدى النزاع الى تدمير قسم من المنشآت الصحية التي لم تعد قادرة على استيعاب المرضى.
وأوقع النزاع اليمني أكثر من ثمانية الاف قتيل وأكثر من 44500 جريح، وفق الأمم المتحدة، منذ تدخل التحالف العربي بقيادة السعودية.

ا ف ب
الاثنين 22 ماي 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan