مسيرة في لندن لتصويت شعبي حول خروج بريطانيا



لندن - خرج اكثر من نصف مليون من المتظاهرين في مسيرة وسط لندن ، السبت، للانضمام إلى مشرعين من جميع الاطياف السياسية المختلفة ، في الدعوة إلى إجراء استفتاء جديد بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.


ومن المقرر أن تنتهي مسيرة "التصويت الشعبي"
في وقت لاحق بعد ظهر اليوم السبت بتجمع جماهيري حاشد بالقرب من مبنى البرلمان. وتشير تقديرات المنظمين إلى مشاركة أكثر من مئة ألف شخص، من بينهم الكثير من الاسر .

وجاء بعض المتظاهرين من جزر أوركني، الواقعة قبالة الساحل الشمالي من اسكتلندا،والتي تبعد مسافة الف كيلومتر عن لندن.

وكان عمدة لندن، صادق خان، واحدا من السياسيين الذين شاركوا في المسيرة، وكتب على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) إنها "لحظة تاريخية لديمقراطيتنا".

واعترف متظاهر /69 عاما/ من جنوب غرب إنجلترا بـ "إنها المرة الاولى في حياتي التي أكون فيها سياسيا".

وتحظى مسيرة " التصويت الشعبي" بدعم صحيفة "اندبندنت"، حيث وقع حوالي 900 ألف شخص على طلبها على الانترنت لاجراء استفتاء ثان.

وحذرت المجموعة من "أزمة وشيكة"، عندما يضطر المشرعون للتصويت بشأن أي اتفاق، يتم التوصل إليه مع الاتحاد الاوروبي من جانب رئيسة الوزراء تيريزا ماي.

وأضافت المجموعة أن المشرعين يجب أن يتخذوا قرارا بشأن ما إذا كانوا سيجعلون دولتهم أكثر فقرا ،وما إذا كانوا سيضرون بخدماتهم العامة الحيوية ،وما إذا كانوا سيدمرون فرص الحياة للشباب أو إعطاء تصويت شعبي حول أي اتفاق لخروج بريطانيا من التكتل.

واستبعدت ماي مرة أخرى إجراء استفتاء ثان في البرلمان هذا الاسبوع، مذكرة نقادها المؤيدين للاتحاد الاوروبي بأن "4ر17 مليون شخص صوتوا لصالح مغادرة الاتحاد الأوروبي".

وكانت أغلبية بنسبة 52 بالمئة قد صوتت لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبي في حزيران/يونيو 2016، وبلغت نسبة الاقبال 72 بالمئة من 5ر46 مليون ناخب يحق لهم التصويت.

د ب ا
السبت 20 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan