معارضة جنوب إفريقيا توقف زعيمتها بسبب تعليقات عن "مزايا" الاستعمار



كيب تاون أوقف حزب المعارضة الرئيسي في جنوب إفريقيا، اليوم السبت، زعيمته السابقة هيلين زيلي لادعائها على موقع التواصل الاجتماعي /تويتر/ بأن الاستعمار له مزاياه


 .
وقال مموسي مايمان، زعيم حزب التحالف الديمقراطي، في بيان "ليس هناك شك في أن تغريدات زيلي الأصلية ومبرراتها اللاحقة قد دمرت مكانتنا أمام الرأي العام".
وأضاف مايمان "نعيش في ديمقراطية هشة، ما يعنى أن ممثلينا العامين يجب أن يكونوا في جميع الأوقات، حساسين تجاه الغضب المشروع الذى لا يزال يشعر به الناس حول ماضينا وتراثنا".
وقال مايمان إن قرار وقف عضوية زيلي اتخذ بعد اجتماع تنفيذي اتحادي استمر يومين.
وكانت زيلي، ذات الأصول الألمانية، كتبت عدة تغريدات في آذار/ مارس الماضي قالت فيها إن الاستعمار كان له أيضا تأثير إيجابي على جنوب إفريقيا.
ورفضت زيلي، التي لا تزال تواجه جلسة تأديبية، الاعتذار عن تصريحاتها. وقد تواجه الناشطة السابقة المناهضة للفصل العنصري البالغة من العمر 66 عاما، الطرد من الحزب.

د ب ا
السبت 3 يونيو 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات