معبد هندوسي هندي يؤيد السماح بدخول النساء





نيودلهي – قال مجلس إدارة معبد ساباريمالا الهندوسي الواقع في جنوب الهند أمام إحدى المحاكم اليوم الأربعاء، إنه يؤيد السماح للمرأة في سن الحيض بدخول المعبد، في تحول عن موقفه السابق بتأييد الحظر المفروض منذ عقود على النساء بين سن العاشرة والخمسين.


 
وتسود احتجاجات ولاية كيرالا الواقعة جنوب الهند منذ أن قضت المحكمة العليا في البلاد بإنهاء الحظر المفروض على النساء والفتيات اللاتي تترواح أعمارهن بين العاشرة والخمسين عاما من دخول المعبد، قائلة إن هذا الحظر يتعارض مع حقوق المساواة وحقوق العبادة المكفولة طبقا لدستور الهند.
ويأتي هذا التراجع في موقف مجلس "ترافانكور ديفاسووم"، الذي عارض في بادئ الأمر حكم المحكمة، في ظل عرقلة متظاهري الجناح اليميني الهندوسي لجهود العديد من النساء لدخول المعبد.
وقال المحامي راكيش دويفيدي "اتخذ المجلس قرارا واعيا بتأييد الحكم وتطبيقه، واستكمالا لهذا النهج، فقد قاموا ببناء منشآت للنساء بما في ذلك المراحيض، استعداد لوصول أعداد كبيرة من النساء المتدينات."
ويُحظر على النساء في سن الحيض دخول المعبد على أساس أن وجودهن يمكن أن يهدد تبتل إله المعبد "أيابا".
ومنذ صدور حكم المحكمة العليا، تمكنت امرأتان فقط من دخول المعبد، حيث يستخدم متظاهرو الجناح اليميني الهندوسي في كثير من الأحيان العنف والتهديد والترهيب لمنع وصول بقية النسوة إلى المعبد الجبلي.

د ب ا
الاربعاء 6 فبراير 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث