ممثلو الديانات فى ماليزيا يرفضون الكراهية ويدعمون السلام



كوالالمبور - أعرب ممثلو الديانات المختلفة في ماليزيا اليوم السبت عن رفضهم الواضح لأي شكل من أشكال الكراهية، مؤكدين دعمهم للسلام في تجمع تضامن السلام الذي نظم في عاصمة كوالالمبور.


وقال مفتي المقاطعة الاتحادية بماليزيا ذو الكفلي محمد البكري، في كلمة ألقاها خلال تجمع "تضامن السلام" في كوالالمبور، نقلت مقتطفات منها وكالة الأنباء الماليزية/برناما/ اليوم" إن الحدث المظلم في نيوزيلندا يجب أن يكون درسا للماليزيين أن يرفضوا أي شكل من أشكال الكراهية ويدعموا السلام". وقال:"نريد السلام، وهذا ما جاء في القرآن الكريم، والسلام هو مفتاح السعادة ولا نستطيع ترجمه إلا بالوحدة، وكيف نتعامل مع المجتمع بأسره". ويأتى تنظيم هذا التجمع تأبينا لضحايا حادث الهجوم على مسجدين في كرايستشيرش في نيوزيلندا، منتصف الشهر الجاري مما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات الأشخاص من المسلمين.

د ب ا
السبت 23 مارس 2019