نادال يبحث عن اللقب الـ12 في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس





باريس - يعد الإسباني رافايل نادال المرشح المعتاد والأبرز للفوز ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس، حيث يسعى ملك الملاعب الرملية للفوز بلقبه الثاني عشر في البطولة التي تبدأ غدا الأحد، وسط رجوع السويسري روجيه فيدرر للعب في البطولة.

وفاز نادال بلقبه الأول هذا العام الأحد الماضي في بطولة روما عقب فوزه على الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول على العالم، في مباراة احتاجت لثلاث مجموعات لحسمها، عقب خروج غير المعتاد من الدور قبل النهائي ببطولات مونت كارلو، وبرشلونة، ومدريد.


 
ووصف ديوكوفيتش منافسه نادال بـ"المرشح الأول، بدون شك" للفوز بلقب بطولة فرنسا التي تستمر اسبوعين.
وامتنع ديوكوفيتش، عن ترشيح فيدرر /37 عاما/، والذي سيلعب للمرة الأولى في بطولة رولان جاروس للمرة الأولى منذ 2015، وغاب عن آخر موسمين للملاعب الرملية.
ووصل فيدرر لدور الثمانية في بطولتي مدريد وروما بسبب إصابة في القدم، يوم 17 من الشهر الجاري بعدما اضطر لخوض مباراتين في اليوم السابق.
وقال لشبكة "ستاد 2" الفرنسية :" سأكون سعيدا إذا فزت بمباريات قليلة، وإذا تمكنت، ربما، من قضاء الأسبوع الأول في بطولة رولان جاروس".
وقام ديوكوفيتش بعمل جيد على الملاعب الرملية، حيث فاز بلقب بطولة مدريد، ووصل لنهائي بطولة روما، ولكن مثل فيدرر (في 2009) لم يفز بلقب فرنسا المفتوحة إلا مرة واحدة فقط كانت في 2016.
مقارنة بنادال، فإن اللاعبين العظيمين، اللذين يملكان مجموع 35 لقبا في بطولات الجائزة الكبرى الأربع، يعدان باهتان، مثلهما مثل آخرين الإيطالي كفابيو فونيني الفائز ببطولة مونت كارلو، ووصيف العام الماضي في بطولة فرنسا، و النمساوي دومينيك ثيم الفائز ببطولة برشلونة والنجم اليوناني الصاعد ستيفانوس تسيتسيباس.
وكان نادال /32 عاما/ يعاني من مخاوف صحية شبه مألوفة، ولكن الآن يبدو جاهزا لتوسيع سجل مبارياته الرائع في بطوزلة رولان جاروس حيث فاز بـ86 مباراة وخسر في مباراتين منذ مشاركته الأولى في البطولة عام 2005، وجاءت هزيمتيه أمام السويدي روبين سوديرلينج في 2009 بدور الستة عشر، وامام ديوكوفيتش في 2015 في دور الثمانية. وانسحب نادال في الدور الثالث من نسخة 2016.
وقال نادال للموقع الرسمي للرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين في بطولة روما :"الفوز بالألقاب مهم ولكن الشيء الأهم أن تشعر بأنك منافس وأنك بصحة جيدة. سعيد للغاية بالفوز، لعبت بشكل جيد".
وبينما يعد نادال المرشح الأبرز للفوز باللقب في منافسات الرجال، يبدو أن منافسات السيدات مفتوحة على مصراعيها في ظل وجود مايقرب من ست لاعبات تتنافس على اللقب، بالنظر إلى آخر النتائج على الملاعب الرملية.
وفازت الهولندية كيكي بيرتنز، المصنفة الرابعة على العالم في بطولة مدريد، كما وصلت للدور قبل النهائي في بطولتي شتوتجارت وروما، وفازت التشيكية كارولينا بليسكوفا للبطولة روما لتحتل المركز الثاني في التصنيف العالمي، فيما فازت مواطنتها بيترا كفيتوفا ببطولة شتوتجارت.
ويمكن للألمانية أنجيليك كيربير أن تكمل التتويج ببطولات الجائزة الكبرى الأربع في مسيرتها، بينما لا يمكن للرومانية سيمونا هاليب الانتظار لتعود للموقع التي فازت فيه ببطولتها الوحيدة في بطولات الجائزة الكبرى العام الماضي.
وقالت هاليب :" لا يمكنني الانتظار للوصول إلى هناك للاستمتاع بكل الأشياء التي يجب علي أن أفعلها. أعتقد أن العودة لباريس سيكون أفضل شعور، ولا أعاني من أي ضغوط. لذلك لن أكون مستاءة إذا خسرت سريعا في البطولة".
ولن تحظى اليابانية نعومي أوساكا، المصنفة الأولى على العالم، سوى بأمل بسيط للفوز بثالث بطولة كبرى على التوالي، بعد الفوز ببطولتي أمريكا المفتوحة العام الماضي وأستراليا المفتوحة في كانون ثان/يناير الماضي، لاسيما وأن الملاعب الرملية هي آخر الأرضيات التي تفضلها وكان أفضل ظهور لها في بطولة رولان جاروس هو الوصول للدور الثالث في نسختي 2016 و2018.
ومازالت الأمريكية سيرينا ويليامز /37 عاما/ تسعى للفوز باللقب رقم 24 في بطولات الجائزة الكبرى.
وخاضت ويليامز مباراة واحدة فقط على الملاعب الرملية في بطولة روما قبل أن تنسحب بسبب مشاكل في الركبة قبل مباراتها أمام شقيقتها فينوس. وخاضت سيرينا تسع مباريات بشكل عام هذا العام قبل بطولة فرنسا المفتوحة التي فازت بلقبها في 2002 و2013 و2015.
وقالت سيرينا في بطولة روما :"لم ألعب الكثير من المباريات هذا العام. هذا لم يكن خياري، ولكن أجبرت عليه. أعلم أنني أحب موسم الملاعب الرملية وأردت ان اكون جزء فيه".

د ب ا
السبت 25 ماي 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث