في أصل التسمية وسببها

18/11/2018 - علي العميم



نافالني خصم بوتن يصاب بضعف البصر إثر تعرضه لهجوم كيميائى



موسكو – قال اليوم الثلاثاء ألكسي نافالني زعيم حركة الاحتجاج في روسيا والذي يعتزم الترشح في الانتخابات الرئاسية الروسية العام المقبل أنه فقد ما نسبته 80% من قوة إبصار عينه اليمنى بعد تعرضه لهجوم بمادة كيميائية الأسبوع الماضي.


  وفي تغريده على حسابه على موقع تويتر أضاف أكبر شخصية في حركة الاحتجاج الروسية المتنامية ضد الزعامة الروسية قائلا إن الأطباء أخبروه أنه يبدو أن قدرته على الإبصار لن تتحسن.

وأوضح أنه جاري البحث عن رجلين مشتبه فيهما في حادث الهجوم، وتعد هذه هي المرة الثانية في غضون شهرين التي يتم فيها رش نافالني بمادة كيماوية حارقة خضراء اللون.
وتم الإفراج عن نافالني من محبسه الشهر الماضي بعد أن أمضى بداخله أسبوعين بسبب دوره في تنظيم حركة احتاج بموسكو تعد الأكبر خلال عدة أعوام.
وحدث الهجوم الأخير قبل أيام من تنظيم احتجاج كبير آخر في وسط العاصمة الروسية.
ويعتزم نافالني تحدي الرئيس فلاديمير بوتين على منصب الرئيس العام المقبل، غير أنه من المرجح أن تؤدي إدانته السابقة في تهم مثيرة للجدل بالفساد إلى منعه من الترشح.

د ب ا
الثلاثاء 2 ماي 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan